الأقسام: الهدهد

نتنياهو لا يثق بابن زايد رغم أنه صهيوني أكثر منه وهذا ما فعله على وجه السرعة لتأمين نفسه

لا تزال المخاوف الإسرائيلية من حكام الإمارات متواجدة رغم اتفاقية التطبيع الأخيرة بين البلدين، حيث تسعى تل أبيب لأن تظل متوفقة عسكريا بمقاتلات “إف 35” التي اتفقت الإمارات على صفقة منها مع أمريكا مقابل التطبيع.

وزير الدفاع الاسرائيلي

وفي هذا السياق قال وزير الدفاع الإسرائيلي “بيني جانتس”، الاثنين، إن تل أبيب طلبت شراء سرب إضافي من مقاتلات “إف-35” من الولايات المتحدة؛ لضمان تفوقها العسكري في المنطقة.

وأضاف في تصريح لتلفزيون “واي- نت”

الإسرائيلي: “في الوقت الحالي لدينا سربان من إف-35، أعتقد أننا سنتوسع في ذلك، هذا ما طلبته من الأمريكيين (..) أود شراء سرب آخر من إف-35”.

اتفاق أمريكي إماراتي

وتأتي الخطوة الإسرائيلية، بعد اتفاق أمريكي إماراتي، تحصل بموجبه أبوظبي على 50 طائرة من طراز “إف-35”.

وكان “جانتس” وقع اتفاقا مع واشنطن، يضمن الالتزام الأمريكي الاستراتيجي، بالحفاظ على التفوّق الأمني لإسرائيل في الشرق الأوسط.

نتنياهو يريد سرب طائرات

وتطالب تل أبيب، بالحصول على سرب جديد من مقاتلات “إف-35″، وأحدث طرازات “إف-15″، وطائرات هليكوبتر من طراز “في-22″، وقنابل ذكية.

اقرأ أيضاً: تسريبات عن استعداد عسكري إماراتي لاسترداد الجزر المحتلة.. هل يجرؤ ابن زايد على فعلها؟

وقبل شهور، حذر “جانتس” من انتشار

“إف-35″، قائلا إنه “ليس من الجيد لإسرائيل أن تتجول الطائرة في أماكن أخرى، وعلينا التحدث مع الإماراتيين، ومع الأمريكيين، والتأكد من التمسك بمصالحنا الأمنية”.

أكثر الطائرات تقدماً في العالم

وتعد “إف-35” واحدة من أكثر الطائرات تقدما في العالم، حيث تتمتع بقدرات قتالية فائقة، بالإضافة إلى جهاز حاسوب قوي على متنها يربطها بطائرات أخرى في السماء.

والعام الماضي أثار إعلان الإمارات تطبيع علاقتها مع الاحتلال الإسرائيلي بشكلٍ علني، موجة ردود فعل عربية ودولية واسعة، رافضة ومستنكرة بالاتفاق.

معتبرين ذلك تفريط بحقوق الشعب الفلسطيني والقضية الفلسطينية وخدمة للمشروع الصهيوني وكافة المشاريع الأخرى التي تستهدف المنطقة بما فيها دول الخليج.

أمريكا وإسرائيل والإمارات

وكانت أعلنت كل من الولايات المتحدة وإسرائيل والإمارات العربية في بيان

مشترك أصدرته الدول الثلاث، ونشره الرئيس الأمريكي المنتهية ولايته دونالد ترامب، الاتفاق على تطبيع كامل للعلاقات بين أبوظبي وتل أبيب، في اتفاق يعد الأول بين دولة خليجية وإسرائيل.

وفي أول رد فعل رسمي على الخطوة الاماراتية، أكدت القيادة الفلسطينية “رفضها واستنكارها” للاتفاق، معتبرة إياه “خيانة للقدس”، ودعت إلى عقد اجتماع لجامعة الدول العربية، واستدعت سفيرها في الإمارات.

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد..

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

 

استعرض التعليقات

  • هزاب هل انت متصهين مثل معزبك؟
    اكيد متصهين مع مرتبة الشرف
    ياليت تخبر البوس مالك أن مهما اشتري طائرات وصواريخ ووووووو
    الله سبحانه وتعالى قادر انه يخسف بهم الأرض في أي وقت وحين.
    لا تكذبون على اعماركم يا بني قريضة

  • سبحان الله افضل طائرات تحتاج طيارين متدربين افضل تدريب وليس مهايطيه مايعرفون حتى التواصل بالأجهزة اللاسلكية و يضطرون التحليق المنخفظ حتى يتواصلون مع قياداتهم بالجوال المحمول .

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked*

The field is required.

This website uses cookies.