الأقسام: الهدهد

الشيطان ابن زايد اجتمع سراً بـ ملك البحرين لإفشال جهود المصالحة الخليجية وهذا الاتفاق تم بينهما

أفشت مصادر إعلامية خليجية، ما قالت عنه مخطط سعى وراءه ولي عهد ، بالترتيب مع ملك البحرين حمد بن عيسى، لعرقلة جهود المصالحة الخليجية.

لقاء جرى في أبوظبي لتخريب المصالحة

وكشفت المصادر ذاتها عن لقاء جرى بين الشخصين مؤخراً في أبوظبي، لتنسيق المواقف بشأن جهود المصالحة خاصة تزامناً مع انعقاد القمة الخليجية في الرياض غداً الثلاثاء. حسب ما نشر موقع “بحريني ليكس”.

ونقل الموقع عن مصادر بحرينية أن الهدف من اللقاء السري الاتفاق بين المنامة وأبوظبي لإفشال جهود إتمام المصالحة قبيل القمة الخليجية في السعودية.

ابن زايد وملك البحرين

وأوضحت المصادر أن بن زايد وملك البحرين متفقان على تخريب جهود المصالحة وعدم ذهاب الدول الخليجية إلى إنهاء حصار قطر.

اقرأ المزيد: “شاهد” الأقمار الصناعية تكشف مفاجأة غريبة بشأن مكان انعقاد القمة الخليجية

تصعيد الجهود الاعلامي لافشال المصالحة

ولفتت إلى أن وبن زايد اتفقا على تصعيد الهجوم الإعلامي ضد قطر وحتى أثناء وبعد القمة الخليجية.

ومنذ بدء الحديث عن صلح محتمل بدأت البحرين هجومًا إعلاميًّا وسياسيًّا على الدوحة، وهو الهجوم الذي اشتركت فيه وسائل إعلام إماراتية أو تبث من الإمارات، حيث جرى اتهام قطر باحتجاز زوارق صيد بحرينية دون وجه حق.

قطر نفت هذيان البحرين

ونفت الحكومة القطرية اتهامات المنامة، وقالت إنها أوقفت زورقين بحرينيين بعد انتهاكهما مياهها الإقليمية، مشيرة إلى أنها أحالت الموقوفين إلى جهات التحقيق، وذلك قبل أن تتقدم بشكوى رسمية إلى مجلس الأمن الدولي بشأن اختراق مقاتلات بحرينية لأجوائها.

يشار إلى أن البحرين كانت آخر الدول المعنية التي علقت على بيان الكويت، وقد أعلنت رفضها المصالحة مع قطر، ونصح برلمانها بعدم المضي قدماً في هذا المسار.

المصالحة كاملة لن تتم

وفي سياق متصل، شكك المحلل السياسي العُماني عوض باقوير حدوث مصالحة كاملة وحقيقية بين قطر من جانب، والبحرين والإمارات ومصر من جانب آخر، في حين تبدو المصالحة القطرية السعودية هي الأقرب.

وأضاف المحلل السياسي العماني أن المصالحة بين قطر وبقية دول الأزمة ستكون شكلية على حد قوله، مضيفًا: “الجميع خاسر في هذه الأزمة، مع ملاحظة أن قطر سجّلت تفوقًا دبلوماسيًّا وإعلاميًّا واقتصاديًّا واضحًا”، كما تقول تحليلات المؤسسات الدولية التي تتابع الأزمة من بدايتها.

الإمارات تسعى لإفشال الجهود الحالية

وفي وقت سابق، قال مصدر مقرب من الحكومة السعودية لوكالة الصحافة الفرنسية أن دولة الإمارات تسعى لإفشال الجهود الحالية لإيجاد حل للأزمة الخليجية المستمرة منذ أكثر من 3 سنوات.

وأكد المصدر أن السعودية “لا يمكن أن تسمح للغضب الإماراتي بإبقاء هذه النار مشتعلة”، موضحًا أن “الوقت حان لإنهاء هذه الأزمة”.

ومن المقرر أن تنعقد القمة الخليجية بين قطر ودول المقاطعة السعودية، الإمارات، البحرين، مصر في 5 يناير/كانون الثاني الجاري، في مدينة بالمملكة.

 

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد..

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

 

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked*

The field is required.

This website uses cookies.