مفاجأة في جريمة قتل البدون عبدالله الخليفة بالكويت.. المتهم الرئيسي عسكري بالداخلية!

0

تمكنت الأجهزة الأمنية في من ضبط المتهمين بقتل الشاب البدون عبدالله عبدالعال الخليفة، والذي يبلغ من العمر 33 عاماً، طعناً داخل ديوانية ثم دهسه بمركبة عمداً .

عسكري بوزارة الداخلية

وأعلنت وزارة الداخلية الكويتية في بيان لها نشرته عبر “تويتر” ورصدته “وطن”، ضبط أربعة من المتهمين بقتل الشاب عبدالله عبد العال الخليفة، وتبين أن المتهم الرئيس عسكري بوزارة الداخلية.

وقالت الوزارة إنه تم ضبط أربعة أشخاص متهمين بقتل الشاب في منطقة القصور بمحافظة مبارك الكبير، ويجري التحقيق معهم لمعرفة ملابسات الحادثة واتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة في حقهم.

اقرأ المزيد: جريمة بشعة تهزّ الكويت .. عزموا صديقهم “البدون” ثم طعنوه ودهسوه وبتروا أذنه وغضب واسع!

ونقل “الخليفة” الى مستشفى العدان قبل أن يفارق الحياة ويعلن عن وفاته أمس السبت.

وذكر مغرّدون بموقع “تويتر” أن الشاب القتيل ترك وراءه طفلان وزوجته الحامل في الشهر التاسع.

عزموه على العشاء وغدروا به!

وتناقل بعض المغردين روايات عن الجريمة، إذ قال البعض إنّ اصدقاء القتيل عزموه على العشاء وغدروا به، حيث تم طعنه 4 مرات، ثمّ دهسه بسيارة 3 مرات، بينما أشار آخرون الى أنه تمّ بتر أذن الشاب خلال الشجار.

وعبّر مغرّدون عن غضبهم من الجريمة البشعة التي تعرّض لها الشاب عبدالله الخليفه، ودعوا عبر هاشتاغ #قتل_عبدالله_عبدالعال_الخليفه لمحاسبة الجناة سريعاً، فيما طالب آخرون بتنفيذ حكم الإعدام بحق القتلة .

من هم البدون ؟!

ما بين حين وآخر، يعود مصطلح “البدون” للتداول في وسائل الإعلام ويبدأ الحديث عن معاناتهم بسبب عدم حصولهم على حق المواطنة في الكويت، ثم تهدأ الأمور لفترة حتى يتكرر الحديث ثانية. فمن هم البدون؟ وهل هناك أمل في حل مشكلتهم؟.

مصطلح البدون يعود في الأصل إلى “أهل البادية” الذين لم يحصلوا على جنسية دولة الكويت منذ استقلالها عام 1961، ويتم وصفهم وفقاً لمواد القانون الكويتي بـ “غير محددي الجنسية”، وتعود مشكلتهم إلى عدم تطبيق مواد قانون الجنسية الكويتي بعد الاستقلال وإهمال البعض التقدم بطلب الحصول على الجنسية الكويتية قديماً.

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد..

 

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More