إيران تقلب الطاولة على رؤوس المتآمرين وتوجه رسالة شديدة من قلب الجزر الإماراتية المحتلة

0

هددت ، بالرد على أي عمل عدائي ضدها، مؤكدة أن الجزر الاماراتية ” طنب الكبرى وطنب الصغرى وأبوظبي” هي الجهة الدفاعية لطهران ضد أعدائها.

على عين عيال زايد قال هذه التهديدات

جاء ذلك رداً من قائد الإيراني، حسين سلامي، خلال جولة له للجزر الاماراتية، على التهديدات بضربة أمريكية محتملة ضد إيران ستشارك بها إسرائيل قبل نهاية الفترة الرئاسية لدونالد ، وفق وكالة “فارس” للأنباء.

اقرأ أيضاً: هل تشتعل المنطقة بأكملها.. قاذفات قنابل أمريكية تحلق في الخليج تزامناً مع ذكرى اغتيال قاسم سليماني

وقال سلامي: “أظهرنا من خلال العمل أننا سنرد على أي عمل عدائي يقوم به العدو ضدنا بضربة مماثلة وحاسمة، لقد أثبتنا مرات عديدة أننا لا نترك أي تهديد أو عدوان من قبل الأعداء دون رد”.

الخارجية الايرانية تهدد من يقترب من الخطوط الحمراء

وفي وقت سابق، توعدت وزارة الخارجية الإيرانية وإسرائيل بالرد الساحق على كل من يقترب من الخطوط الحمراء التي رسمتها طهران.

وقال المتحدث باسم الخارجية الإيرانية سعيد خطيب زاده: “نحن واثقون من الرد على أي إجراء أمريكي ومستعدون لأي سيناريو”، مشدداً على أن “إيران لن تتساهل فيما يخص أمنها القومي ومصالحها الوطنية”.

الرد سيكون ساحقاً

وأضاف خطيب زاده: “إسرائيل تدرك أن إيران سترد بشكل ساحق في حال اقترابها من خطوطها الحمراء”، مشيراً إلى أن بعض التقارير بشأن التشكيلات العسكرية الأمريكية في المنطقة استعدادا للحرب واقعي، وبعضها ضجة إعلامية.

الجدير ذكره، أن شهد خلال الأسابيع الماضية تحركات عسكرية أمريكية إسرائيلية وتعاون إماراتي فيما اعتبر تحذيرات لإيران بشأن إمكانية توجيه ضربة عسكرية لها قبل رحيل المنتهية ولايته دونالد ترامب.

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد..

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

 

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More