الأقسام: تقارير

ميشال حايك يصدم العرب بتوقعاته للعام 2021 .. هذه أبرز الأحداث في دول الخليج ومصر والأردن

بعد أن تحققت عدد من توقعاته العام الماضي، قدم الفلكي اللبناني سلسلة من التنبؤات الخاصة بالعام الجددي 2021، تتعلق بأحداث ستهز العالم في العام الذي أطلق عليه “عام اللاعنوان”.

اقرأ أيضاً: توقعات ماغي فرح لعام 2021 .. مفاجآت ستزيد الطين بلة وهذا ما ينتظر مصر و السعودية وإسرائيل

للسعودية

وفيما يتعلق بالسعودية، قال ميشال حايك، إن ولي العهد محمد بن سلمان يقاوم زلزالا إعلاميا ممنهجا لتطويره، لافتاً إلى أن ماء زمزم يخطف الأضواء بحدث استثنائي في العالم، موضحاً أن وزارة الداخلية السعودية تستهدف بعدوان.

وبين حايك، أن ولي العهد السعودي يصارع الموج الذي يواجه المملكة، مشيراً إلى أن الرئيس السوري بشار الأسد يفاجئ السوريين وغيرهم بحل كبير.

توقعات ميشال حايك لمصر

وفيما يتعلق بمصر، قال حايك: “الصدمة تختار أحد مطارات مصر مهبطاً لها، ظهور قائد جديد إلى يمين السيسي، الإخوان يقومون بعمليات تحصد الرؤوس انتقاماً، أزمة طارئة في فلك عمرو دياب، أحد السجون المصرية برسم الاهتزاز”.

توقعات ميشال حايك للإمارات والكويت

وحول الإمارات والكويت، قال الفلكي اللبناني، إن الأمن الإماراتي يتأهب والانفتاح في التطبيع مع إسرائيل لا يزال بأوله.

ولفت إلى أن الكويت تشهد تحطيم رؤوس، وحزن جديد، إلى جانب تسريب معلومات صادمة تتمحور حول تغييرات جذرية بهوية الكويت، مؤكداً أن طابورا خامس يشق طريقه لأركان الحكم، وأن الإرهاب يضرب الكويت.

توقعات ميشال حايك للأردن وفلسطين

وعن الأردن، قال حايك: “خلل فاضح في أحد الأجهزة الأمنية، العيون على أولاد الملك عبد الله، مخطط إرهابي كبير لصيد رؤوس”، مبيناً أن لقاح كورونا سيكون دواء سخيفاً، وأبدى استغرابه من عدم عرضه للناس حتى الآن.

وقال إن إسرائيل ستستهدف مواقع جديدة في لبنان خلال العام الجديد، مشيراً إلى حدوث أمر ما في مخيمات اللاجئين في لبنان. وتحدث عن حدوث تواصل بين دروز لبنان وسوريا وفلسطين.

وفيما يتعلق بفلسطين، توقع الفلكي اللبناني، أن يتم إطلاق القيادي في فتح مروان البرغوثي من سجون الاحتلال الإسرائيلي، كما أن المسجد الأقصى سيكون مركز الأحداث، متابعاً: “رئيس المكتب السياسي لحركة حماس إسماعيل هنية يركب موجات خطرة”.

ولم يسلم القيادي الفلسطيني الهارب محمد دحلان والذي يشغل منصب مستشار ولي عهد أبوظبي محمد بن زايد، من توقعات ميشال حايك، حيث قال: “دحلان يفاجئ الجميع حتى الإعلام، مشيرا إلى أن فصيلا فلسطينيا يسبب ورطة لباقي الفصائل، كما تعود عهد التميمي إلى الواجهة.

وعن الرئيس الفلسطيني محمود عباس، أشار حايك، إلى أن هناك خطر على صحته، كما أن هناك تلميع في العلاقات بين الإمارات ومصر، مؤكداً أن هناك بركان تغيير في الجغرافيا والقيادات وأن هناك قرار بخصوص المستوطنات سيكون لصالح الفلسطينيين.

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد..

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked*

The field is required.

This website uses cookies.