AlexaMetrics توقعات ليلى عبداللطيف لـ 2021 صادمة بكل ما للكلمة من معنى! | وطن يغرد خارج السرب
توقعات ليلى عبداللطيف 2021

توقعات ليلى عبداللطيف لـ 2021 صادمة بكل ما للكلمة من معنى .. العيون على الكويت وإيران والمغرب!

نشرت الفلكية اللبنانية ليلى عبداللطيف توقعات صادمة للدول العربية في العام الجديد 2021 خلال لقاء عبر قناة “الجديد” ليلة رأس السنة.

اقرأ أيضاً: ميشال حايك يصدم العرب بتوقعاته للعام 2021 .. هذه أبرز الأحداث في دول الخليج ومصر والأردن

توقعات ليلى عبداللطيف للكويت: 

قالت ليلى عبداللطيف ان الامن الكويتي سيحقق انجازا كبيرا ومن خلاله سيحمي الكويت من عمل ارهابي كبير.

وأضافت أن الكويت ستقوم ببناء مطار جديد مجهز بأحدث التقنيات العالمية.

وأشارت إلى حملة واسعة ستنطلق ضد الفساد تؤدي الى تغيير كبير في الوجوه مع اعتقال أشخاص بارزين وسيحاسبون امام الاعلام.

وتوقعت حدوث خلاف على الحكم يسيطر على الأجواء الكويتية بحدث مهم وسيحسمه الأمير بحكمة ويعيد الاستقرار الى المسار السياسي الفاعل في الكويت.

وتنبأت بأن التغيير سيطال الحكومة الكويتية.

وقالت إن صحة امير الكويت نواف الاحمد تتعرض لنكسة صحية طارئة تدخله المستشفى. مضيفةً أنّ  الدخان الاسود يتصاعد من احد الابنية الحكومية لحدث ما.

توقعات ليلى عبداللطيف لقطر:

قالت ليلى عبداللطيف إن قطر تشهد حدثا يلفت الانظار ويكون حديث الاعلام والمصالحة القطرية السعودة مصدر هذا الحدث.

وأضافت أنه سيكون هناك زيارات متبادلة بين مصر قطر لاعادة العلاقات الى سابق عهدها.

توقعات ليلى عبداللطيف للعراق:

قالت ليلى عبداللطيف إنّ الانظار ستتجه الى مدينة بابل العراقية لحدث كبير، فيما سيكون الوجود الأمريكي في العراق على المحك، متوقعة مزيداً من العمليات التي تستهدف أمريكا في العراق

وأضافت ان العراق سيدخل العام 2021 مرحلة لا تشبه المراحل السابقة خاصة على الصعيد الأمني والعسكري، فيما سيكون الحسم عنوان المرحلة المقبلة، متوقعة أن يتم اغتيال شخصية كبيرة، فيما سيدخل العراق في مفاوضات مع اسرائيل

توقعات ليلى عبداللطيف لإيران: 

ستكون ايران على موعد مع تطورات سياسية وعسكرية اهمها لقاء بين الرئيس الروحاني بالرئيس الامريكي الجديد. بحسب ليلى عبداللطيف

وتوقعت الفلكية اللبنانية حدوث “خضة أمنية” من وعلى ايران يشارك فيها الحرس الثوري.

وقالت إن الانظار ستتجه الى مضيق هرمز بسبب حدث كبير.

وذكرت أن الرئيس الإيراني سيزور سلطنة عمان لحدث ما.

وتوقعت رحيل شخصية ايرانية بارزة، حيث ستملتئ شوارع ايران بالحشود في مسيرة كبيرة وراء نعش الراحل الكبير.

وقالت إن العمق الاسرائيلي يتعرض لهزة امنية كبيرة وايران في قلب الحدث.

واشارت إلى انها لا ترى حرباً بين امريكا وايران في هذه المرحلة، فيما الخوف على ايران سيكون مصدره من الصين.

توقعات ليلى عبداللطيف لتركيا:

توقعت ليلى عبداللطيف أن تشهد تركيا اضطرابات سياسية وحركة تمرد.

وقالت إن الرئيس رجب طيب اردوغان يدخل المستشفى بسبب عارض صحي.

وذكرت أن الليرة التركية ستتراجع امام الدولار بشكل غير مسبوق.

وزعمت أن تركيا ستتعرض في ليبيا الى ضربة قاسية .

وستشهد تركيا مزيدا من الهزات والزلازل لا سيما مدينة اسطنبول.

توقعات ليلى عبداللطيف لتونس:

ستشهد تونس يوم غضب كبيرا يؤدي إلى إعادة عقارب الأحداث السياسية والأمنية إلى الوراء مع حدوث تغييرات جذرية كبيرة على الصعيد السياسي والإصلاحات، حيث سيتم اغتيال أحد الرموز التونسية البارزة مما يؤدي إلى حدوث حالة من الفوضى والقلق”.

وأضاف لقناة “الجديد” اللبنانية: “سيتعرض الرئيس التونسي لعارض صحي خطير، لكن الأمر يمر على خير إن شاء الله، وسيطرق كورونا أبواب القصر الرئاسي في تونس ويسبب حالة من الهلع”.

لكنها استدركت بقولها: “أرى تونس تنهض من جديد، وسنرى تونس الخضراء عاصمة للسياحة والاقتصاد. كما سيكون هناك تغيير حكومي سيؤدي إلى فتح ملفات الفساد وسنرى الفاسدين وراء القضبان، وسيشكل ذلك حديث الإعلام والشارع التونسي”.

توقعات ليلى عبداللطيف للجزائر:

توقعت ليلى عبداللطيف ان تنطلق مظاهرات احتجاجية في الجزائر تتحول تدريجيا الى صدامات مع الامن تندلع من خلالها اعمال مؤسفة وخطيرة.

وقالت إن الطيران الجزائري يتعرض لحدث مؤسف .

وأشارت الى بوادر أزمة دبلوماسية بين الجزائر وفرنسا. فيما سيضرب زلزال عدة مدن جزائرية ويسبب خسائر.

توقعات ليلى عبداللطيف للمغرب: 

رأت ليلى عبداللطيف أن ثورة اصلاحات سيشهدها المغرب ويرافقها تغيير في الحكومة المغربية وسيكون دور كبير لملك المغرب محمد السادس، وسنرى اسماء بارزة وراء القضبان.

وقالت إن العلاقات بين المغرب والجزائر ستتوتر بسبب ازمة طارئة.

توقعات ليلى عبداللطيف لفلسطين والاردن: 

توقعت الفلكية البارزة ان تشهد الاماكن المقدسة في فلسطين اضطرابات واعمال عنف واعتقالات لرجال دين، بينما الحدث الابرز سيخرج من غزة .

وقالت إن الموت سيغيب شخصية فلسطينية بارزة. فيما الانظار تتجه الى الرئيس الفلسطيني محمود عباس لحدث صحي.

وتوقعت أن يصدر الملك الاردني عبدالله الثاني قرارات تتضمن حملة تغييرات كبيرة وتساعد على الاستقرار في الوضع الاقتصادي والسياحي والامني في المرحلة الاتية .

وقالت إن الاردن سيواجه موجة كورونا كبيرة وينتصر عليها بشكل فاعل، وحذرت الملك الاردني شخصياً من كورونا .

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد..

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

قد يعجبك ايضا

تعليقات:

  1. هذه العجوز الدجالة ، انتقت اطرافا سيكون الويل لهم ، لا لشي، الا لأنهم اما لا تتفق سياساتهم مع السعودية وبقية جوقتها او لأن قطار التطبيع مع الصهاينة لم يركبوه ، اما الطرف المزدهر حسب تخاريف هذه الدجالة فهم من كانوا على سكة آل سعود وآل نتنياهو ..لن نزيد ، فالأيام بيننا ، ولن نسبق الاحداث .

  2. هذه العجوز الدجالة ، انتقت اطرافا سيكون الويل لهم ، لا لشي، الا لأنهم اما لا تتفق سياساتهم مع السعودية وبقية جوقتها او لأن قطار التطبيع مع الصهاينة لم يركبوه ، اما الطرف المزدهر حسب تخاريف هذه الدجالة فهم من كانوا على سكة آل سعود وآل نتنياهو ..لن نزيد ، فالأيام بيننا ، ولن نسبق الاحداث .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *