AlexaMetrics صُنّاع مسلسل ضحايا حلال السعودي في ورطة بعد المشاهد المُخزية | وطن يغرد خارج السرب
مسلسل ضحايا حلال

صُنّاع مسلسل ضحايا حلال في ورطة بعد المشاهد المُخزية .. قرار عاجل في السعودية

أعلنت الهيئة العامة للإعلام المرئي والمسموع في السعودية، إيقاف عرض المسلسل السعودي ضحايا حلال الذي يتناول قضية زواج المسيار وذلك بعد أيام فقط من عرضه؛ بسبب المشاهد الفاضحة التي تضمنها.

اقرأ أيضاً: “اللي تشوفه في الانترنت أحسن ولا على الطبيعة أحلى؟” .. “ضحايا حلال” يثير الغضب وهذا ما يريده “ابن سلمان”!

وقالت الهيئة التابعة لوزارة الإعلام، في بيان نشرته عبر حسابها على “تويتر”، ورصدته “وطن” إنها تواصلت مع منتج مسلسل (ضحايا حلال) ومسؤولي القناة لإيقاف بث المسلسل وإزالة جميع الإعلانات الخاصة به على مواقع التواصل الاجتماعي كافة.

كما قررت الهيئة تطبيق الإجراءات النظامية على المؤسسة المنتجة والقناة التي قامت ببثه عبر المنصة التابعة لها.

وأشارت الهيئة إلى أنها اطلعت على محتوى المسلسل وتبين عدم إجازته من قبلهم، وعدم مراعاة ضوابط المحتوى الإعلامي، ما يعد مخالفة لنظام الإعلام المرئي والمسموع ولائحته التنفيذية.

وكان مسلسل “ضحايا حلال” الذي بدأ عرضه قبل أيام على منصة “شاهد VIP”، قد أثار غضباً واسعاً عبر مواقع التواصل الاجتماعي، وسط مطالبات بإيقافه فوراً.

ضحايا حلال وزواج المسيار

ويظهر في أحد مشاهد المسلسل الذي قال صناعه أنه يُسلط الضوء على العالم السري لمستغلي إجازة الشرع والدين زواج المسيار، طالباً مدرسياً يتزوج مسياراً من امرأة بعمر والدته.

وفي مشهد آخر، تظهر شخصية الطفل “محمد” وهو يتشاجر مع والدته بسبب تكرار تغيبه عن المدرسة، ليتمكن من الذهاب إلى زوجته التي تسأله: “اللي بتشوفه في الانترنت احسن ولا على الطبيعة أحلى”.

“يشجع على التحرش والبيدوفيليا”

ورأى السعوديون أن ما يطرحه المسلسل لا يمثل مجتمعهم، وأنه يشجع على التحرش والاعتداء الجنسي على الأطفال أو ما يعرف بمصطلح “البيدوفيليا”.

و تدور أحداث مسلسل “ضحايا حلال” حول 5 فتيات ينحدرن من بيئات وطبقات اجتماعية مختلفة تعرضن لظروف قاسية ولم يجدن ملاذاً سوى طريق الخطابة أم نورا التي أقنعتهن أن سبيل الخلاص الوحيد هو زواج المسيار الذي تديره وفقاً لشروطها.

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد..

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

قد يعجبك ايضا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *