صدمة في الكويت بعد إحراق شاب من البدون نفسه .. وشقيقه يكشف الأسباب

0

خرج شقيق الشاب البدون في الكويت، الذي حاول الانتحار قبل أيام، عن صمته وكشف تفاصيل انتحار شقيقه الذي هز البلاد بما حدث له، ليتصدر وسم انتحار بدون بالصليبية التريند في وقت قياسي.

اقرأ ايضاً: هذا ما فعلته شقيقتان كويتيتان مع فتاة من “البدون” داخل محل سكنها وصوّرتاها بالهاتف!

وقال شقيق الشاب البدون إن شقيقه الذي يدعى طلال (27 عاماً)، يرقد حالياً في المستشفى بوضع حرج بعدما أشعل النيران في جسده محاولاً الانتحار بسبب ظروفه المعيشية والمادية.

وأضاف شقيق طلال في حديث لحساب “ترند” الكويتي: “شقيقي انهار نفسياً لعدم تمكنه من العمل والزواج بسبب ظروفنا المعيشية، ولم يتمكن أيضاً من إكمال دراسته، وعمل سابقاً في بيع البطيخ، لكن البلدية صادرت بضاعته ومنعته من ذلك”.

“حسبي الله ونعم الوكيل فيمن يؤلف”

ونفى شقيق طلال أن يكون شقيقه متعاطياً أو تحت تأثير المخدرات، مؤكداً أنه بكامل قواه العقلية ولا يتعاطى أي مؤثرات، وأن الأسرة بأكملها تعاني من الفقر، مضيفاً: “حسبي الله ونعم الوكيل فيمن يؤلف عليه”.

وتحدث شقيق طلال عن اللحظة التي أشعل بها شقيقه النار في نفسه، وقال:”أشعل النيران بنفسه ثم بدأ يدور بيننا لإطفاء النيران، ما ألحق أضراراً مادية بالمنزل الذي احترق بنسبة كبيرة”.

عظام طلال ظهرت من شدّة الحروق!

وأشار إلى أن وضع طلال حرج جداً وغير مستقر وأن حروقه من الدرجة الثالثة، وبلغت نسبتها 60%، لدرجة أن عظامه ظهرت، وأكد أنه لم ولن يترك شقيقه لحظة واحدة لدرجة أنه يضع فراشه أمام المستشفى، خاصة أن منزلهم أيضاً احترق.

ولوح شقيق طلال أيضاً بالانتحار ما إذا حدث مكروه لشقيقه، وقال إنه يملك بطاقة منتهية ولم يتم تجديدها له ما سيدفعه لفعل نفس الأمر بسبب وضعه المعيشي والقانوني.

انتحار البدون في الكويت وانتقادات للمسؤولين

وأعاد حديث شقيق طلال القصة إلى الواجهة مرة أخرى وعاد ترند #انتحار_بدون_بالصليبيه إلى التصدر من جديد، ووجه المغردون انتقادات حادة للمسؤولين عن وصول فئة البدون لهذه المرحلة بسبب الظروف المعيشية الصعبة، لدرجة أن شاباً في الـ27 من عمره لا مستقبل له.

من هم البدون ؟!

ويشار إلى أنه ما بين حين وآخر، يعود مصطلح “البدون” للتداول في وسائل الإعلام ويبدأ الحديث عن معاناتهم بسبب عدم حصولهم على حق المواطنة في الكويت، ثم تهدأ الأمور لفترة حتى يتكرر الحديث ثانية. فمن هم البدون؟ وهل هناك أمل في حل مشكلتهم؟.

ومصطلح البدون يعود في الأصل إلى “أهل البادية” الذين لم يحصلوا على جنسية دولة الكويت منذ استقلالها عام 1961، ويتم وصفهم وفقاً لمواد القانون الكويتي بـ “غير محددي الجنسية”، وتعود مشكلتهم إلى عدم تطبيق مواد قانون الجنسية الكويتي بعد الاستقلال وإهمال البعض التقدم بطلب الحصول على الجنسية الكويتية قديماً.

100 ألف بدون في الكويت

ووفقاً لتقرير صادر العام الماضي من منظمة هيومن رايتس ووتش، يبلغ عدد البدون في الكويت حوالي 100 ألف شخص، ونظراً لـ “عدم قانونية” إقامة البدون في الكويت، يعانون من الحرمان من الحقوق التي يتمتع بها المواطن الكويتي.

ويقوم “الجهاز المركزي لمعالجة أوضاع المقيمين بصورة غير قانونية” بإصدار بطاقات أمنية للبدون، على أن يتم تجديدها دورياً من قبل الجهاز، ولا تعتبر هذه البطاقة هوية شخصية لحاملها، وفقاً لوصف الجهاز نفسه.

مرسوم لأمير الكويت الراحل يخصّ البدون

وكان أمير الكويت الراحل الشيخ جابر الأحمد الصباح قد أصدر مرسوماً سنة 1999 يقضي بمنح ‏الجنسية لـ2000 من البدون سنوياً، لكن وفقا لتقارير إعلامية “لا يستفيد البدون من هذا القانون بسبب قيود تحد من تطبيقه”.

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد..

[ratemypost]
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

قد يعجبك ايضا

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More