AlexaMetrics خالد الزعتر يتطاول على أسياده في الكويت وسلطنة عمان | وطن يغرد خارج السرب
خالد الزعتر

الكاتب السعودي خالد الزعتر يتطاول على أسياده في الكويت وسلطنة عمان: يقولون خليجنا واحد!

هاجم الكاتب السعودي، خالد الزعتر، الكويت وسلطنة عمان، وذلك على الرغم من الإنجاز الذي حققته الدولتين في ملف المصالحة الخليجية والتقارب بين السعودية وقطر.

وقال الزعتر، في سلسلة تغريدات رصدتها “وطن”: “لماذا لايزال الحديث عن شأن كويتي أو عماني أشبه بالدخول في حقل من الألغام، لماذا هذه الحساسية الزائدة لدى شعب الكويت وسلطنة عُمان”.

سلطنة عمان والكويت خليجنا واحد

وأضاف الزعتر: “يقولون خليجنا واحد وعندما تتحدث عنهم يغضبون عن الكويت وسلطنة عمان أتحدث”.

الكويت والاخوان

واستطرد الكاتب السعودي البذيء مهاجماً الكويت بالتحديد: “أحد أهم معرقلات النهضة والتنمية في الكويت هم الإخوان، فهم يحاربون التنمية لأنهم يعتاشون على الفساد”.

واستكمل: “لن تعود الكويت كما عهدناها درة الخليج مالم تتخلص من الإخوانجية”، وفق توصيفه.

أقرأ المزيد: الكاتب السعودي خالد الزعتر يندب حظه بعد فوز بايدن ويهاجم الكويتيين والفلسطينيين بعدما شد شعره!

وساطة الكويت

الجدير ذكره، أن الكويت تقود الوساطة بين دول الحصار وقطر من أجل إنهاء الأزمة الخليجية المتوقع التوصل إلى حل لها خلال القمة المرتقبة في الخامس من الشهر المقبل، الأمر الذي اعتبره مراقبون سعياً لإفشال المصالحة الخليجية التي ترفضها الإمارات.

سلطنة عمان ويوسف بن علوي

وفي وقت سابق، تطاول خالد الزعتر على سلطنة عمان ووزير الخارجية السابق يوسف بن علوي، واصفاً الوزير العماني بأنه “فاشل عبث بمكانة السلطنة الخارجية”، وفق زعمه

اقرأ المزيد: الكاتب السعودي المرتزق خالد الزعتر سَكِرَ حتّى الثمالة وتطاول على الوزير يوسف بن علوي .. و”الشاهين” يفضحه

وأضاف أنّه قال لصديق زعم أنّه عماني أن سلطنة عمان قوة إقليمية لا يستهان بها وان عهد هيثم بن طارق سيعيد الاعتبار لقيمة السلطنة ومكانتها الإقليمية.

 

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد..

 

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

 

قد يعجبك ايضا

تعليقات:

  1. لا يوجد أسياد في مسقط عمان والكويت! أسياد مسقط عمان هم البريطانيون ! وأسياد الكويت الأمريكيون ! هكذا بكل بساطة! خخخخخخخ! والعبيد يتبعون الأسياد!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *