فيديو جنسي لمسؤول بارز بحزب الشعب الجمهوري التركي مع عضوة بالحزب يشعل مواقع التواصل

1

ضجت التواصل الاجتماعي بفيديو جنسي انتشر لـ “أوزغور كارابات” نائب حزب الشعب الجمهوري في اسطنبول، مع العضوة “أينور دوغان” من هيئة الحزب.

وبحسب موقع “تركيا الآن”، فإن “دوغان” كانت تخطط من وراء العلاقة الجنسية للارتقاء داخل الحزب، لكنها فكرت في “خطة جهنمية” بعد فشلها في تحقيق مرادها.

قصة الفضيحة الجنسية

وبدأت قصة فضيحة الفيديو الجنسي بعد انتخاب كارابات نائبًا عن حزب الشعب الجمهوري للمنطقة الثالثة في اسطنبول في الانتخابات العامة التي جرت في 24 يونيو .

اقرأ المزيد: زعيم حزب الشعب الجمهوري المعارض يُعلن سحب جميع الدعاوى المرفوعة ضد أردوغان

وهناك التقت دوغان، وهي عضو في منظمة حزب الشعب الجمهوري بمنطقة تشيكميكوي، بالنائب كارابات بهدف الترقية داخل الحزب. ومع تطور الأحداث تكررت اللقاءات داخل منزل الأخيرة في أوسكودار، ووقع “المحظور بينهما”.

كاميرا خفية داخل عرفة نومها

لكن مع إصرار دوغان على الحصول على ترقية ومماطلة كارابات؛ لجأت الأخيرة إلى حيلة لابتزازه من أجل إجباره على ذلك. حيث وضعت كاميرا خفية داخل غرفة نومها وسجّلت لقطات من علاقتها الحميمة مع كارابات، وابتزته- من شبكة- لدفع 10 ملايين ليرة تركية وإلا ستنشر صور الفضيحة.

وبعد تورط كارابات الذي كان متزوجا ولديه طفل، وتكرار محاولات وابتزازه؛ قرر الاعتراف لزوجته بفعلته، ورفع دعوى ضد الشبكة، رافضًا الاتهامات الموجهة إليه، فيما بدأت مديرية الأمن بالتحقيق في القضية.

وبناء على الشكوى، اعتقلت الفرق الأمنية 6 مشتبه بهم، بينهم عضو في مجلس داخل حزب الشعب الجمهوري.

وحزب الشعب الجمهوري التركي، حزب سياسي اجتماعي ديمقراطي اشتراكي علماني يحمل الأفكار الكمالية، وهو أقدم حزب سياسي في تاريخ البلاد، ويشكل المعارضة الرئيسية في البرلمان.

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد..

 

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

قد يعجبك ايضا
تعليق 1
  1. كريم يقول

    حزب الشعب الجمهوري حزب فاشل وارهابي منذ تاسيسها وهي تعتمد على مساندة اعداء تركيا في حركاتها و هم كلاب و خنازير و اعداء الاسلام. نسئال الله ان تنقذ تركيا من شروب و خراب هذا الحزب الارهابي. انني اسغرب انسان جاهل و غبي ينتمى الى حزب لم يقدم اي شي لدولته منذ تاسيسها الى الخراب و الدمار والتخلف و تبعية الغرب

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More