فضيحة لـ الملك سلمان.. شركات سعودية تسعى للاستثمار في إسرائيل والمفاوضات جرت بالمنامة

1

كشفت وسائل إعلام عبرية، تفاصيل مساعي شركات سعودية للاستثمار في إسرائيل عبر استغلال اتفاق التطبيع البحريني الإسرائيلي، خاصة في قطاع التكنولوجيا والتجسس.

وقالت هيئة البث الرسمية “كان”، إن شركات سعودية أعربت عن اهتمامها بالاستثمار في قطاعات مختلفة في إسرائيل، وتحديداً في قطاع التكنولوجيا، وذلك خلال مباحثات في العاصمة البحرينية المنامة.

شركات سعودية ومباحثات جرت في المنامة

وأوضحت القناة الرسمية، أن اجتماعات بين رجال أعمال عقدت في الآونة الأخيرة في المنامة وبحثت هذا الأمر، حيث عبرت شركات سعودية عن رغبتها بالاستثمار في شركات إسرائيلية من خلال البحرين، واستغلال الفرصة التي أتيحت بعد إقامة علاقات بين إسرائيل ودول خليجية.

تغير حصل على السعودية

ونقلت القناة عن أحد المشاركين في هذه اللقاءات قوله: “إن ذلك يدل على أن الأمور بدأت تتغير في السعودية”، مشيراً بذلك إلى موقفها من التطبيع مع “إسرائيل”.

ويعتمد اقتصاد البحرين بشكل كبير على المملكة، ما يجعلها قناة سهلة لرجال الأعمال السعوديين للاتصال بإسرائيل، بحسب “كان”.

اقرأ أيضاً: خطة إسرائيلية لجلب السعودية والإمارات للإشراف على المسجد الأقصى.. ابن زايد وافق وهذا تصوره

مذكرات تفاهم

ودشنت البحرين و”إسرائيل” علاقات رسمية في سبتمبر الماضي، كما وقّعت عدة شركات ومؤسسات بحرينية مذكرات تفاهم وتعاون مع جهات إسرائيلية.

وتؤكد الرياض باستمرار أن موقفها من التطبيع مع إسرائيل يتعلق بالتوصل إلى اتفاق سلام وفق مبادرة السلام العربية التي أطلقتها الجامعة العربية عام 2002.

وكان وزير الخارجية السعودي، الأمير فيصل بن فرحان، قال خلال مشاركته في منتدى حوار دول البحر المتوسط في 4 ديسمبر الجاري، إن بلاده تؤيد أي اتفاق سلام يمنح الفلسطينيين دولة مستقلة.

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد..

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

قد يعجبك ايضا
تعليق 1
  1. كريم يقول

    لم اقراء او اسمع احدا كتب او تكلم عن مخاطر التطبيع واهدافها . والله نحن بايدينا سنجعل اسرائيل تسيطر على الوطن العربي . هل نسينا التاريخ وكيف بنيت اسرائيل وكيف توسعت واليوم بعد اكمال قاعدتها جاء الوقت للتوسع وهي بدئت من العراق بمساعدة الاكراد الخونة الذين ادخلوا الموساد الى اربيل واليوم في كل العراق وهم يشترون المواقع الحساسة والمهمة تجاريا لقد اشتروا نصف شمال العراق و البقية قادمة و بعد تطبيع الخمارات سوف يشترون نصفها وهكذا سنجد اليهود يسيطرون على العرب بعد فترة قصيرة ولا اعقد يمكن ايقافهم بعد الان الامر قد انتهى

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More