وزير الدفاع التركي يهدد بتكسير رأس حفتر ومن يوسوس له: سنحصدهم حصد

2

هدد وزير الدفاع التركي خلوصي أكار، صبي عيال زايد في ليبيا المتمرد خليفة حفتر، بأن قواته وداعموه- في إشارة إلى الإمارات ومصر- سيكونون “هدفا مشروعا”  في جميع الأماكن بعد كل محاولة اعتداء على القوات التركية.

وقال خلوصي أكار، في كلمة أمام القوات التركية العاملة في ليبيا : “ليعلم المجرم حفتر وداعموه أننا سنعتبرهم أهدافا مشروعة إن اعتدوا على قواتنا.. قوات حفتر وأنصاره لن يكون لديهم مكان للهرب إذا هاجموا القوات التركية”.

اقرأ المزيد: إنقاذ حفتر.. حرب جديدة في ليبيا على الأبواب ولهذا السبب أعاد ابن زايد العلاقات مع بشار الأسد

ووصل وزير الدفاع التركي، خلوصي أكار، امس السبت، برفقة ضباط من كبار العسكريين إلى ليبيا، في زيارة لتفقد عناصر القوات التركية المتمركزة هناك.

وأظهرت الصور التي جرى تداولها ورصدتها “وطن” لحظة وصول وزير الدفاع التركي واستقباله من قبل نظيره الليبي صلاح الدين النمروش، الاستقبال الذي وصفه بالمهيب وذلك في قاعدة بوستة البحرية.

الجدير ذكره، أن هذه الزيارة تأتي بشكل مفاجئ بعد دعوة الانقلابي خليفة حفتر قواته إلى طرد القوات التركية من ليبيا، زاعماً أن ذلك يمكن له أن ينهي الحرب في بلاده، متجاهلاً الدور الإماراتي المشبوه في دعم المرتزقة.

اقرأ أيضاً:  “شاهد” خلوصي أكار يتوجه إلى ليبيا برفقة كبار قادة الجيش بعد هذيان حفتر عن الحرب

وأكد حفتر، في كلمته بمناسبة الاحتفال بالذكرى 69 لاستقلال ليبيا، الخميس الماضي، إنه “لا قيمة للاستقلال ولا معنى للحرية ولا أمن ولا سلام وأقدام الجيش التركي تدنس أرضنا الطاهرة”، كما أكد أنه “لا خيار أمام العدو المحتل إلا أن يغادر سلما وطوعا أو بقوة السلاح”، وفق تعبيره.

 

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد..

 

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

 

 

قد يعجبك ايضا
2 تعليقات
  1. Avatar of D
    D يقول

    البيرقدار ستقطع حفتر و كلابه إلى أشلاء و العزاء في بيوت دعارة ابن زايد وابن سلمان

  2. Avatar of زرقاء اليمامة الاميركية
    زرقاء اليمامة الاميركية يقول

    المفروض ترجع الخلافة التركية الاسلامية لجميع الدول العربية لانهم اثبتوا فشلهم في ادارة بلدانهم وازدياد الفساد والطغيان وقهر شعوبهم واردوغان حبيب الكل في الشرق والغرب

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More