“شاهد” فضيحة ابن سلمان في هذا الفيديو.. حين تبدأ مسؤولاً وتنتهي مطلوباً فاراً من العدالة! 

1

نشرت منصة “قبل وبعد” للمقارنة بين الأحداث السياسية القديمة والجديدة عبر حسابها بتويتر، مقطع فيديو أثار تفاعلاً واسعاً، يبيّن رحلة رئيس جهاز السعودي الأسبق سعد الجبري منذ توليه ، وحتى أمسى مطلوباً دولياً لحكومة محمد بن سلمان.

قسم سعد الجبري أمام الملك سلمان

ويُظهر المقطع في بدايته قسم الجبري أثناء توليه منصبه أمام الملك السعودي سلمان بن عبد العزيز، حيث قال: “أقسم بالله العظيم أن أكون مخلصاً لديني ثم لمليكي ولبلادي، وألا أبوح بسر من أسرار الدولة، وأن أحافظ على مصالحها وأؤدي أعمالها بصدق وإخلاص.

ثم تابع المقطع مُظهراً خبراً عبر قناة “العربية” السعودية يتحدث حول سعد الجابري الذي أصبح مطلوباً ومتهماً بالفساد.

حيث يقول الخبر: “كشفت صحيفة وول ستريت جورنال أن محققين سعوديين يلاحقون المتهم بالفساد سعد الجبري الذي بات هارباً دولياً، وفي تقرير لها قالت الصحيفة أن الجبري الذي عمل في وزارة الداخلية السعودية متهم هو وأفراد من عائلته ومقربون له بإنفاق ما يقارب 11 مليون دولار من الأموال الحكومية.

اقرأ أيضاً: قبل وصول بايدن إلى البيت الأبيض.. ترامب يبحث طلباً سعودياً بمنح محمد بن سلمان الحصانة الدبلوماسية

شبكة فساد

وأوردت الصحيفة اتهامات السعودية لشبكة فساد سعد الجبري التي تثبت إثراءه لمسئولين أثناء عمله بالخارج.

وعمل الجبري كمساعد مقرب من الأمير محمد بن ، وطور علاقات مع الأمنية الغربية لمكافحة تنظيم في السعودية.

اقرأ أيضاً: “ميدل ايست أي” يكشف عن فضيحة جديدة لولي العهد السعودي محمد بن سلمان!

وعزل من منصبه عام 2015 وغادر السعودية في 2017 وقبل تحرك محمد بن سلمان ضد ابن عمه ولي العهد في حينه وعزله من منصبه.

اعتقال شقيق الجبري وابناءه

واعتقلت السعودية في مارس الماضي شقيق الجبري وولدين بقيا في السعودية.

ويقول أقاربهم إنهم محتجزون كرهائن وورقة ضغط لإجبار الجبري العودة إلى المملكة.

وفي الدعوى القضائية المقدمة لمحكمة منطقة كولومبيا قال سعد الجبري إن الأمير حاول قتله أو إسكاته حتى لا يؤثر على علاقة الأمير مع إدارة ترامب.

 

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد..

 

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

 

قد يعجبك ايضا
تعليق 1
  1. جبل وج يقول

    رجل خان الامانه واستغل منصبه !
    شو بدكم السعوديين يطبطبوا ع طيزه ويتركوه ؟

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More