AlexaMetrics اعتداء زعران في الأردن على أم وابنتها في الشارع يُشعل حرباً بين عشيرتين | وطن يغرد خارج السرب
غضب في الأردن بعد شبان اعتدوا على سيدة وابنتها في عمان

اعتداء “زعران” في الأردن على أم وابنتها في الشارع يُشعل حرباً بين عشيرتين .. ما فعلوه صادم!

تداول ناشطون عبر مواقع التواصل الاجتماعي، عدة فيديوهات توثق لحظة تحطيم ديوان عشيرة القواسمي من قبل مجموعة من عشيرة الشوابكة في الأردن، وذلك على خلفية الاعتداء على أم وابنتها من عائلة الشوابكة في شارع الجاردنز بالعاصمة عمان.

وتظهر الفيديوهات المتداولة التي رصدتها “وطن”، جموعاً غاضبة تقوم بتحطيم ديوان القواسمي ورشقه بالحجارة تمهيداً للدخول إليه.

كما ظهر في مقطع آخر مجموعة أشخاص غاضبين من عشيرة الشوابكة، يبحثون عن الشبان الذين اعتدوا على السيدة وابنتها، ويطلبون من نساء المنزل اخراجهم، قائلين: “الجبناء يصدروا لنا نساءهم، سنطلق عليه النار وسط الشارع العام”.

وتفاعل رواد مواقع التواصل الاجتماعي مع الفيديوهات، مستنكرين أن يأخذ المواطنون ثأرهم بيدهم، ويقتحموا حرمة المنازل، وتساءلوا عن دور القانون والمؤسسات القضائية.

تفاصيل الإعتداء

وكانت البداية حين ظهرت المواطنة الأردنية مجد الشوابكة بفيديو وهي تروي تفاصيل صادمة حول الاعتداء على شقيقتها ووالدتها، وتناشد الجهات الرسمية في الأردن أن تخلص الشعب من البلطجية.

وقالت الشوابكة بالفيديو: “كنت في زيارة لصديقتي، ولأن الوقت تأخر وبدأ يدخل وقت حظر التجول حيز التنفيذ، جاءت والدتي لاصطحابي، ولكنها تأخرت”.

وتابعت الشوابكة: “هاتفت والدتي وإذا هي تبكي وتصرخ وتخبرني بأنه تم الاعتداء عليها في شارع عام في منطقة عمان تحديداً في شارع الجاردنز، من قبل ثمانية أشخاص همجيين، لا يمتوا للشعب والعادات والتقاليد الأردنية”.

وأكدت الشوابكة أن الشبان الثمانية اعتدوا على والدتها وشقيقتها الأصغر بأبشع الطرق، مضيفة: “كان أحدهم يغلق الشارع العام وحاولت والدتي مسايرته وتوسلته أن يجعلها تمر لتحضرني قبل أن يبدأ الحجر، وقام بصفعها على وجهها”.

واستطردت: “نزلت شقيقي الأصغر لتدافع عن والدتنا، وإذ به يصفعها أيضاً، وكانوا في سيارتين، ونزل البقية وانتهك أحدهم جسد شقيقتي واقترب بها وأمسكها من الخلف واعتدى عليها وقيد حركتها”.

وأضافت: “وأثناء تقييدها جاء شاب آخر ولطم أختي بحذائه في صدرها بأقوى ما يمكن، ما تسبب لها بحالة اختناق تسببت بفقدانها الوعي”.

وأكدت الشوابكة أن الضرب استمر حوالي 20 دقيقة في الشارع العام، ولم يتقدم أحد من المارة لنجدة أختها ووالدتها.

وأعلنت مديرية الأمن العام في وقت لاحق إلقاء القبض على المشتبه به في الاعتداء على سيدة وابنتها وشخصين أخرين  والبحث جار عن شخصين آخرين .

قد يعجبك ايضا

تعليقات:

  1. ماهي قصة الزعران في الاردن واين الامن والشرطة ولماذا تزايدت حالات الاعتداء علي الناس في الشوارع وخصوصا النساء وقتلهن….اين الامن والامان في الاردن وجميع الدول العربية لا حول الله يارب من سيء لاسوأ هذا يدل علي تزايد سوء اخلاق الناس اجمالا في المجتمعات العربية بسبب سوء تربية الاهل وخصوصا الذكور لا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *