خلافات كبيرة بين الإمارات والسعودية والبحرين تهاجم قطر بأمر مباشر من أبوظبي.. تفاصيل خطيرة و”ما خفي أعظم” 

0

لا زالت وتيرة الخلافات بين والمنامة تتطور يوماً بعد يوم، مشيرة إلى عدم احتمالية توقيع اتفاق مصالحة شاملة بين والرباعي العربي المتمثل في والإمارات والبحرين ومصر.

وخلال الأيام الماضية شنت مصادر رسمية بحرينية هجوما على قطر، خصوصاً عقب احتجاز الصيادين البحرينيين لدخولهم المياه الإقليمية القطرية، وبعد أيام قليلة، أعلنت قطر إن طائرات حربية بحرينية قامت باختراق المجال الجوي القطري، فيما نفت من جهتها عملية الاختراق تلك.

الهجوم على قطر

وفي حديثهم لوكالة “سبوتنيك” الروسية قال خبراء قطريون، إن الهجوم البحريني على قطر يهدف إلى عرقلة أي اتفاق بين الرياض والدوحة، وأن ذلك بفعل التأثير الإماراتي، خاصة أنه من المرتقب أن يحدث بعض التقارب خلال قمة الرياض المرتقبة مطلع يناير المقبل.

تعليمات من أبوظبي

وقال المحلل السياسي القطري علي الهيل، إن “البحرين تهاجم قطر في التوقيت الحالي بدفع من ، خاصة أنهما في مركب واحد الآن وهو المتعلق بالتطبيع مع إسرائيل”.

اقرأ أيضاً: الملك سلمان “وبخ” ملك البحرين في رسالة خاصة وطلب منه عدم التصعيد ضد قطر ومصادر تكشف التفاصيل

وأضاف في حديثه أن “هناك خلافات كبيرة بين الإمارات والسعودية بسبب ملف اليمن”، مشيرا إلى أن “البحرين تهاجم قطر لتعطيل أي اتفاق ثنائي بين قطر والسعودية بشكل خاص”.

وأشار الهيل إلى أن “المخالفات التي أنكرتها البحرين هي حقيقية، وأن الإجراءات التي اتخذتها قطر قائمة على قوانين الملاحة البحرية الدولية”.

الرباعي العربي

من جانبه قال الدكتور ماجد الأنصاري المحلل السياسي القطري، إن بعض الأطراف في “الرباعي العربي” لا ترغب في بين قطر والسعودية، خاصة أن الخطوة تضعف موقفها.

وأضاف أن “التصعيد الإعلامي والسياسي والأمني من البحرين والإمارات جاء عكس ما كان تتمناه الشعوب الخليجية”.

وتابع الأنصاري :”الاعتداء البحريني على السيادة القطرية واضح ومتكرر، وموقفها اليوم يعبر عن تأثير إماراتي أكبر في البحرين من السعودية”.

اقرأ أيضاً: رسميا.. ملك البحرين جاءه الأمر من الرياض فبعث بهذه الرسالة لقطر طالبا الدخول في مفاوضات الصلح

وقبل يومين اتهمت قطر جارتها البحرين باختراق مجالها الجوي عبر 4 طائرات مقاتلة، حسبما أفادت به وكالة الأنباء القطرية الرسمية (قنا).

خروقات

وقالت الوكالة في بيان، إن قطر أبلغت مجلس الأمن الدولي والأمين العام للأمم المتحدة عن ” خروقات جوية من قبل أربع طائرات مقاتلة بحرينية اخترقت الأجواء القطرية في يوم الأربعاء الموافق 9 ديسمبر 2020″.

يأتي ذلك، وسط تصاعد التوتر بين المنامة والدوحة في قضية الصيادين البحرينيين إذ تقول المنامة “إنهم يتعرضون لاستهداف في أرواحهم وأرزاقهم” من جانب السلطات القطرية.

وعبرت قطر عن استنكارها لما وصفته بـ “الخروقات” التي تنتهك سيادتها وسلامتها الإقليمية وأمنها، وفقا لبيان الوكالة القطرية.

وجاء في البيان أيضا: “هذه الخروقات تتعارض بشكل صارخ مع التزامات مملكة البحرين بموجب القانون الدولي، كما تعتبر تصعيدا يرفع من حدة التوتر في المنطقة الذي ساهمت البحرين في زيادته من خلال اشتراكها في الحصار الجائر والإجراءات الأحادية غير القانونية وغير المبررة على دولة قطر”.

ليست المرة الأولى

وأشار البيان إلى أن “هذه الخروقات هي ليست الأولى التي تقوم بها طائرات عسكرية بحرينية لأجواء قطر”، حيث أن “تكرار هذه الحوادث يدل على استهتار بالالتزامات الدولية من جانب مملكة البحرين لا يمكن السكوت عليه”.

ودعت قطر “البحرين إلى الامتناع عن هذه الأعمال الاستفزازية وغير المسؤولة والالتزام بميثاق الأمم المتحدة والقانون الدولي والاتفاقيات الدولية وأحكام محكمة العدل الدولية”.

وأكدت قطر في رسالتها المرفوعة إلى مجلس الأمن والأمم المتحدة حرصها “على علاقات حسن الجوار وممارسة أقصى درجات ضبط النفس مع احتفاظها بحقها الكامل في الرد على أي انتهاكات انسجاما مع حقها السيادي المشروع، وأنها ستتخذ ما يلزم من إجراءات للدفاع عن حدودها ومجالها الجوي والبحري وأمنها القومي وفقا لأحكام القانون الدولي وميثاق الأمم المتحدة”.

 

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد..

 

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

 

 

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More