رسالة خاصة من نتنياهو إلى بايدن: أتمنى أن “تكف شرك” عن السعودية والإمارات

2

قالت وسائل إعلام أمريكية، إن الحكومة الإسرائيلية انتهزت فرصة زيارة رئيس هيئة الأركان المشتركة الأمريكية الجنرال مارك ميلي إلى تل أبيب وحملته رسالة مهمة لفريق الرئيس الأمريكي الجديد جو بشأن والإمارات.

 

ونقل موقع “أكسيوس” الأمريكي عن مسؤولين إسرائيليين قولهم إن الحكومة أعربت عن أملها في أن تنتهج سياسة متشددة إزاء طهران للحصول على صفقة أفضل معها.

 

وفي الوقت الذي أبدى فيه بايدن نيته العودة إلى الاتفاق النووي مع إيران، تصر “إسرائيل” على أن يسخّر بايدن في حواره مع طهران ثمار سياسة “الضغط الأقصى” عليها التي خاضتها إدارة دونالد ترامب.

 

وأوضح الموقع الأمريكية، أن الحكومة الإسرائيلية التي يتزعمها بنيامين ، دعت فريق بايدن لمزيد من المرونة لدى بناء علاقاته مع السعودية والإمارات، بغض النظر عن شواغل متعلقة بحالة حقوق الإنسان في هاتين الدولتين.

 

ونقل الموقع عن مسؤول إسرائيلي قوله: “نعتقد أنه من الأهمية بالنسبة للإدارة الأمريكية القادمة الحفاظ على دينامية عملية التطبيع بين إسرائيل والعالم العربي”، مضيفاً: “نعتقد أن الفرصة التاريخية المتاحة هي التي يجب أن توجه سياسة الولايات المتحدة في المنطقة. ونأمل أن تأخذ الإدارة الجديدة في الحسبان كل هذه الدقائق ولن تقطع الجسور مع هاتين الدولتين”.

 

وسوف يتسلم بايدن مهامه رسمياً كرئيس للولايات المتحدة في 20 يناير المقبل، وسط تكهنات كبيرة بالعمل على إحياء الاتفاق النووي الذي انسحب منه ترامب في 2018 بطريقة ما.

 

وبخروج ترامب من خسرت دولة الاحتلال والسعودية والإمارات حليفاً قوياً في حربها مع إيران، حيث مارس الرئيس الأمريكي المنتهية ولايته حملة ضغط غير مسبوقة بحق إيران.

 

وفي وقت تشهد فيه العلاقات الإسرائيلية تقارباً غير مسبوق مع دول خليجية، فإن العلاقات بين هذه الدول وبايدن تبدو محفوفة بالتكهنات بسبب السجل الحقوقي لهذه الدول.

 

في غضون ذلك، طالب 150 نائباً ديمقراطياً بالكونغرس الأمريكي الرئيس المنتخب بالعودة للاتفاق النووي مع إيران.

 

ورفع النواب الموافقون رسالة إلى الرئيس المنتخب لإعادة بلادهم للاتفاق الذي جمع إيران والقوى الدولية (5+1)، المبرم عام 2015، في عهد إدارة الرئيس باراك أوباما.

 

وقال الرئيس الإيراني حسن روحاني في كلمة متلفزة، الأسبوع الماضي، إنه واثق من أن الرئيس المنتخب سيعود إلى الالتزامات الأمريكية تجاه الاتفاق النووي.

 

الجدير ذكره، أن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو التقى سراً في مدينة ، فيما أكدت وسائل إعلام دولية أن ابن سلمان طلب من نتنياهو التوسط لدى الإدارة الأمريكية الجديدة لتحسين العلاقة معها.

 

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد..

 

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

 

قد يعجبك ايضا
2 تعليقات
  1. عزيز العلاوي يقول

    المجرمون يتضامنون فيما بينهم؛ و يدافع بعضهم على بعض. و نتنياهو حريص على الاستمرار في الاستفادة من خدمات عبيده الخليجيين .

  2. هزيم الرعد يقول

    زين تصلح بين أعمامك هزاب والصلح خير
    سوى خير ولو مرة واحده في حياتك

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More