إنقاذ حفتر.. حرب جديدة في ليبيا على الأبواب ولهذا السبب أعاد ابن زايد العلاقات مع بشار الأسد

0

تمكن  المركز الإعلامي لعملية “بركان الغضب” التابع لحكومة الوفاق، من كشف مؤامرات خبيثة لنظام بشار الأسد تتمثل في نقل عناصر إلى عبر قواعد إماراتية.

 

وقام المركز بنشر سجل رحلات جوية تسيرها شركة طيران السورية التي تقوم بنقل المرتزقة التابعين للنظام السوري، لدعم قوات الجنرال المنقلب خليفة .

 

وتبين السجلات التي نشرها المركز حركة نقل المرتزقة من مطاري دمشق وقاعدة حميميم الروسية في اللاذقية إلى مطار بنينا في بنغازين أو قاعدة الخادم الإماراتية جنوب مدينة المرج.

 

وقال المركز التابع للجيش الليبي؛ إن الطائرات غالبا ما يتم إخفاء مسارها عن الرادار بمجرد دخولها الأجواء الليبية.

 

وتمكن المركز الإعلامي من رصد 3 رحلات لطائرات شحن روسية هبطت في قاعدة القرضابية في سرت في 16 و9 ديسمبر  و 4 نوفمبر الماضي، كما تمكنت من رصد  رحلات أخرى لطائرات تابعة للقوات الجوية الروسية مؤخراً.

 

وكان العميد “لهادي دراه”، الناطق باسم غرفة عمليات تحرير سرت ـ الجفرة، قال الثلاثاء الماضي، إن طائرة من طراز “إيرباص ـ إيه 32″″، على متنها مرتزقة سوريون وقادمة من ، هبطت في مدينة ، لدعم قوات الجنرال “خليفة حفتر”.

 

وتابع دراه، في تصريحاته لوكالة التركية: “لدينا معلومات مؤكدة بوجود مرتزقة داخل الطائرة، وهي تتبع شركة أجنحة الشام (سورية)، وجاءت من سوريا إلى مطار بنينا في بنغازي”.

 

وتعيش ليبيا  وقف إطلاق النار منذ توقيع الاتفاق في أكتوبر الماضي، فيما تستمر قوات الجنرال المنقلب حفتر بخرق الاتفاق من حين لآخر رغم تحقيق الطرفين تقدماً على المستوى السياسي والعسكري لحل النزاع بشكل سلمي.

 

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد..

 

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

 

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More