العثور على رأس مقطوعة لشاب تونسي قرب الحدود مع الجزائر يتسبب في حالة من الرعب 

0

كشفت مصادر أمنية تونسية عن قيام مسلحين مشتبه بانتمائهم لتنظيم الدولة، باختطاف راعياً شاباً في جبال تونس الواقعة في الحدود مع دولة الجزائر، وقاموا بقطع رأسه يوم أمس الأحد.

 

وقالت  المصادر أن قوات الأمن تمكنت من العثور على جثة الشاب عقبة ذويبي بعد اختطافه  وبحسب ما قال وكيل الجمهورية بالمحكمة الابتدائية بتونس محسن الدالي: “تم العثور مساء اليوم على جثة شاب عشريني مقطوع الرأس في منطقة السلاطنية بولاية القصرين، ويرجح أن تكون مجموعة إرهابية وراء العملية”.

 

وعلقت رئاسة الحكومة في بيان الأحد؛ “على إثر العملية الإرهابية الغادرة التي جدت بمنطقة السلاطنية من معتمدية حاسي الفريد بولاية القصرين، التي استشهد على إثرها المواطن عقبة، كلّف رئيس الحكومة وزير الداخلية بالتحول إلى القصرين وتقديم واجب العزاء، والإحاطة النفسية والمادية لعائلة الشهيد نيابة عنه”.

 

فيما وقال رئيس الوزراء التونسي هشام المشيشي؛ إن هذا الفعل لن يمر دون عقاب.

 

هذا ويحتمي مسلحون على صلة بتنظيمي القاعدة والدولة لسنوات بهذه المنطقة الجبلية الوعرة الممتدة بطول الحدود مع الجزائر، ويشتبكون أحيانا مع قوات الأمن الموجودة هناك، لكن السلطات تعدّ تهديدهم تحت السيطرة.

 

وتقوم القوات التونسية بعمليات في سلسلة جبال القصرين وجبل سلوم لطرد مسلحي تنظيم أجناد الخلافة المتحالف مع تنظيم الدولة.

 

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد..

 

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

 

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More