السلالة الجديدة من كورونا تنشر الرعب حول العالم.. هل نحن أمام سلاح بيولوجي أم فعلا مجرد فيروسات؟!

0

تجدد القلق العالمي من فيروس كورونا، وذلك بعد ظهور سلالة جديدة من الفيروس في بريطانيا، الأمر الذي دفع عدد من الدول لتعليق رحلاتها الجوية مع لندن، في الوقت الذي تجاوز فيه عدد المصابين بالجائحة حول العالم 77 مليونا.

 

وفي وقت بدأت فيه بعض الدول تقديم اللقاح ضد الفيروس، يسود قلق كبير إزاء سلالة جديدة منه خرجت عن السيطرة في بريطانيا وظهرت في دول أخرى، في حين اكتشفت تايلند بؤرة جديدة في سوق للمأكولات البحرية.

 

وقال وزير الصحة البريطاني، مات هانكوك، إن السلالة الجديدة من فيروس كورونا خرجت عن السيطرة، مبرراً بذلك إعادة فرض الإغلاق في لندن وأجزاء من إنجلترا، وهي تدابير قال إنها قد تستمر حتى توزيع اللقاح.

 

وتحضر الحكومة البريطانية نفسها، للوصول لمليون عملية تطعيم في الأسبوع، وهناك خطة لتخصيص ملاعب كرة القدم لتسهيل عملية التطعيم الواسعة.

 

وأوضح هانكوك، أن السلالة الجديدة خارجة عن السيطرة. علينا استعادة السيطرة على الوضع والطريقة الوحيدة للقيام بذلك كانت تقييد التواصل الاجتماعي، مضيفاً: “سيكون من الصعب جدا إبقاؤها تحت السيطرة، إلى حين أن يتم توزيع لقاح”.

 

وتعليقاً على ذلك قال المحامي الدولي، محمود رفعت: “هلع عالمي بسبب سلالة جديدة لفيروس كورونا ظهرت في بريطانيا وبدأت تصل دول أخرى كونها أشرس وأشد فتكا، وزير الصحة البريطاني صرح أنها خرجت عن السيطرة والاتحاد الأوروبي عقد اجتماع طارئ ومنظمة الصحة العالمية طالبت بتشديد القيود”.

 

وتساءل المحامي الدولي، في تغريدة رصدتها “وطن”: “هل نحن أمام سلاح بيولوجي أم فعلا مجرد فيروسات؟”.

 

وفي السياق، قال المختص، دريد الدليمي، في سلسلة تغريدات رصدتها “وطن”: “فايروس كورونا SARS-CoV2 يحتوي على حوالي 30 ألف قاعدة حامض نووي في تسلسله الجيني وتحصل فيه طفرتين وراثيتين كل شهر، بعض هذه الطفرات الصغيرة تضعفه والبعض ممكن ان تؤدي الى زيادة قدرته على العدوى”.

 

وأضاف الديملي: “بالمجمل فإنها لا تغيره تغييرا كبيرا كما يروج في الاعلام والتسرع البريطاني في التصريحات، ولفهم وتحديد ان كانت هذه الطفرة او غيرها لها تأثير على الوباء ومساره تحتاج مختبرات البحوث لأشهر من الدراسات وال Gene sequencing والمقارنة مع قواعد المعلومات المتوفرة في كل العالم قبل إطلاق تصريحات للإعلام، هذه عجالة بلا معنى في إطلاق تصريحات للإعلام.

 

وفي وقت سابق، أبلغت المملكة المتحدة منظمة الصحة العالمية أن سرعة انتشار السلالة الجديدة أقوى “بنسبة 70%” من السلالة السابقة، وفقا لرئيس الوزراء بوريس جونسون.

 

وقالت منظمة الصحة العالمية إن السلالة الجديدة من فيروس كورونا ظهرت أيضا في الدانمارك وهولندا وأستراليا.

 

ومن جانبها، ستجري تايلند أكثر من 10 آلاف فحص لكورونا المستجد بعد تفش للفيروس مرتبط على ما يبدو بأكبر سوق للمأكولات البحرية في البلاد.

 

وتم ربط نحو 700 إصابة جديدة بسوق ومرفأ “ماهاتشي”، منذ تأكدت إصابة بائعة “قريدس” تبلغ 67 عاما الخميس بالفيروس.

 

ومعظم الحالات المسجلة بين عمال بورميين في صناعة المأكولات البحرية التي تقدر قيمة عائداتها في المملكة بمليارات الدولارات. وأمرت السلطات التايلندية هؤلاء العمال بعدم مغادرة مساكنهم.

 

وقال السكرتير الدائم لوزارة الصحة كيتفغوم ونجيت “إننا نفرض حجرا صحيا عليهم ونمنعهم من التنقل”، مضيفًا أن السلطات ستزودهم بالطعام والماء.

 

وفي وقت سابق، أكد مسؤولون تسجيل 689 إصابة مرتبطة بماهاتشي، وأعلن المتحدث باسم فريق عمل “كوفيد-19” في تايلند تاويسين فيسانويوثين، “ستجري إدارة مكافحة الأمراض تعقبًا نشطًا في عدة تجمعات تضم حوالي 10 آلاف و300 شخص”.

 

وأوضح أنّ الفحص سيكون مجانيا للعمال المهاجرين، في حين ستستمر حملة الفحوص حتى الأربعاء.

 

وقبل اكتشاف البؤرة الأخيرة، ظلت تايلند حتى وقت قريب بمنأى نسبيا عن الوباء، إذ سجلت أكثر من 4 آلاف إصابة و60 حالة وفاة، وهي حصيلة منخفضة بالنظر إلى أنها كانت أول دولة خارج الصين تسجل إصابة.

 

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد..

 

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

 

 

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More