“أنا منذهل”.. بركات انفتاح ابن سلمان وصدمة من هذا المشهد في أطهر بقاع الأرض

0

في تغطية صادمة للعديد من النشطاء أفادت وكالة الأنباء الفرنسية بأنه حاليا تعرض أشجار مخصصة لعيد الميلاد وأنوار الزينة بألوانها المختلفة للبيع في متجر للهدايا في العاصمة ، في مشهد كان من الصعب حتى تخيله قبل سنوات  في المملكة المحافظة.

 

وبحسب تقرير الوكالة بدأت هذه المبيعات بالظهور تدريجيا في المملكة في السنوات الأخيرة، في بادرة على تخفيف القيود الاجتماعية بعدما تعهد الأمير بقيادة مملكة “معتدلة ومتحررة” من الأفكار المتشددة.

 

وتحظر المملكة ممارسة أي شعائر دينية على أراضيها غير الشعائر الإسلامية، وبالإضافة إلى أشجار عيد الميلاد، يبيع متجر الهدايا زي بابا نويل والأضواء وغيرها.

 

وقال أحد سكان الرياض الذي رفض الكشف عن اسمه لوكالة “فرانس برس” “لم أتخيل أبدا أن أرى هذا” في السعودية، موضحا “أنا منذهل”.

 

وكان من شبه المستحيل بيع هذه البضائع بشكل علني في السعودية قبل نحو ثلاث سنوات، ولكن شهدت المملكة أخيرا وضع حد لدور هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر التي كانت بمثابة شرطة دينية في البلاد.

 

وعلى مدار عقود، كان الناس يقومون بشراء المواد الخاصة بعيد الميلاد بشكل سري تقريبا،  بينما كان المسيحيون من الفيليبين ولبنان وغيرها من الدول يحتفلون بعيد الميلاد خلف الأبواب المغلقة أو في المناطق التي يقيم بها الأجانب.

 

وتقول ماري وهي لبنانية مقيمة في الرياض، إنه في السابق “كان من الصعب للغاية العثور على مواد مشابهة” خاصة بعيد الميلاد في المملكة.

 

وأضافت “اعتاد العديد من أصدقائي على شرائها من لبنان أو سوريا ثم  إدخالها سرا إلى البلاد”.

 

وأجرى ولي العهد الأمير محمد بن سلمان تغيرات كبيرة في السعودية تحت مزاعم الانفتاح سمح بموجبها بإقامة الحفلات الموسيقية، وإعادة فتح دور السينما وسمح للمرأة بقيادة السيارة في إطار مشروعه لتحديث المملكة.

 

ومن جهته، يؤكد مدير المتجر الذي يبيع زينة عيد الميلاد في الرياض الذي عرف عن نفسه فقط باسم عمر، أنه  قام أيضا ببيع أزياء تنكرية في السابق بمناسبة عيد الهالوين.

 

وتدرج واشنطن السعودية على قائمتها السوداء للدول المنتهكة للحريات الدينية، وتتهم هذه الدول بأنها تمارس بشكل “منهجي ومستمر وسافر انتهاكات للحريات الدينية” أو تتهاون مع هذه الممارسات.

 

وعلق أحد النشطاء مستنكرا هذا المشهد في أطهر بقاع الأرض:”السعودية التي كانت تمنع لبس الأحمر في عيد الحب وتمنع محلات الملابس من عرض اي ملابس حمراء قبل العيد قدها اليوم تبيع الخمر وأشجار عيد الميلاد”.

 

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد..

 

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

 

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More