إلهام شاهين “أكثر من تعرت بالسينما” تكشف لماذا عرضت عليها قناة دينية مليون دولا وتثير الجدل؟!

1

في تصريحات أثارت جدلا واسعا زعمت الفنانة المصرية إلهام شاهين خوضها “معركة كبيرة” وتحديات جمة خلال ما وصفته بحكم الإخوان المسلمين لمصر، إلا أنها انتصرت في النهاية ونجحت بالحصول على حقها بالكامل، في إشارة منها لدعوى فازت بها أمام القضاء.

 

وخلال مقابلة أجرتها إلهام شاهين مع صحيفة “اليوم السابع” المصرية التي تدار من قبل المخابرات قالت: “بعدما أصبحت قضية رأى عام، حصلت على حكم تاريخي، ولأول مرة تغلق قناة فضائية (قناة الحافظ الدينية) بحكم محكمة، وهذا يحدث لأول مرة في العالم وليس في مصر فقط، بفضل القضاء المحترم الذي وقف بجانبي”.

 

وتابعت الفنانة المصرية المعروفة بمواقفها الموالية لعبد الفتاح السيسي متهمة أصحاب القناة بأنهم حاولوا معها بجميع الطرق كي تتنازل عن القضية، إلا أنها رفضت وأصرت على استكمال طريقها في القضية، موضحة أنها حصلت على حكم بغلق القناة لمدة 6 أشهر في النهاية.

 

وأردفت الفنانة المصرية التي اشتهرت بأدوار التعري والإثارة في السينما المصرية، مدعية بأن أصحاب القناة  عرضوا عليها التنازل في مقابل رشوة بدأت بمليون دولار، إلا أنها رفضت تماماً.

 

وتابعت مزاعمها:”وقالوا لي طب أنتي هتقفلي القناة، ومش حرام الناس والعاملين اللي بياكلوا عيش يقعدوا في بيوتهم.”

 

وكان رد الفنانة عليهم آنذاك بحسب ما قالت: ” الفلوس اللى أنتو عاوزين تدوهالى رشوة علشان أتنازل، أدوها للناس اللى هتقعد في البيت كتعويض، والحقيقة كان مبلغ كبير وصل لأرقام فلكية، وقلت لو أنتو  عندكو هذه الملايين أصرفوها على الناس عندكم بدل ما تحاولوا تسيطروا عليا بالفلوس”.

 

وأشارت إلهام شاهين مدّعية أنه بعد فشل العروض المالية، تم تهديدها، قائلة: “لم يكن أمامهم سوى التهديدات، وكانت حقيرة مع سفالات غير عادية وخروج عن كل أنواع الأخلاق والدين واللياقة والإنسانية”.

 

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد..

 

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

 

 

قد يعجبك ايضا
تعليق 1
  1. Avatar of المسلم المؤمن الصابر
    المسلم المؤمن الصابر يقول

    ما رأيت كذابة و متلونه مثلها لماذا لا تسألون أصحاب القناة عن كلامها المزعوم أو إتصال المحامين الذين كانوا موكلين من طلرف القناة

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More