الأقسام: الهدهد

وضعوا رأسهم بالأرض عقب خسارتهم.. بدر الحميدي وآخرين يُعلنون تشكيل كتلة نيابية جديدة بمجلس الأمة

أعلن النائب في مجلس الأمة الكويتي، فايز الجمهور، تشكيل كتلة نيابية جديدة، هدفها العمل على إنجاز الأولويات التي ينتظرها الكويتيون، متمنياً تعاون بقية النواب والحكومة من أجل تحقيق ما يخدم الشعب الكويتي.

 

وقال الجمهور، في تصريح صحفي، إن مجلس الأمة انتهى من مرحلة سياسية أوصل فيها الشعب الكويتي عن طريق ممثليه في قاعة عبد الله السالم رسالة واضحة، مبيناً أنه ومجموعة من النواب توجهوا واجتهدوا لأن يكون النائب بدر الحميدي رئيساً لمجلس الأمة، ولكن لم يتحقق ما كانوا يصبون إليه، مؤكداً أن هذه هي الديموقراطية في قبول الرأي والرأي الآخر، وتقبل النتيجة، وصفحة وانتهت.

 

ووجه الجمهور، رسالة إلى رئيس الوزراء والوزراء، مفادها أن النواب لم يأتوا من أجل التأزيم أو المصادمة، بل من أجل التعاون وإقرار المشاريع والمقترحات التي تهم الشعب، لافتاً إلى أنها أمانة أوكلها الشعب الكويتي لنوابه.

 

وبخصوص الكتلة النيابية المعنية بإنجاز الأولويات، قال الجمهور إنها بصدد إقرار قوانين وتقديم مقترحات وتعديل بعض القوانين وإلغاء قوانين أخرى، موضحاً أن كل هذه الموضوعات تحتاج إلى تعاون بين نواب الأمة وتعاون من السلطة التنفيذية لإقرارها.

 

من جهته، قال النائب حمدان العازمي إن التعاون مع الحكومة مرهون بتعاونها في إقرار القوانين التي يتطلع إليها الشارع الكويتي، مضيفاً أن “هناك الكثير من القوانين المهمة التي تعتبر محك العلاقة مع الحكومة، مثل قانون العفو، وإلغاء قانون الجرائم الإلكترونية، وقضية البدون”.

 

بدوره، أوضح النائب مرزوق الخليفة أن النواب تجاوزوا مسألة انتخابات الرئاسة، وغلّبوا العقل في العملية الديمقراطية، لافتاً إلى أن التركيز في الفترة المقبلة على عضوية اللجان البرلمانية لإقرار القوانين المستحقة التي ينتظرها الشعب الكويتي.

 

وشدد الخليفة على ضرورة مد يد التعاون والبعد عن التصعيد السياسي، من أجل إقرار حزمة القوانين التي ينتظرها الشعب الكويتي.

 

وكشف الخليفة عن تقدمه، بعد أداء اليمين الدستورية، بـ8 اقتراحات بقوانين، أولها قانون العفو الشامل عن المهجرين في الخارج، الذي حمل الرقم 1 في لجنة الشؤون التشريعية والقانونية، لافتاً إلى أنه سيتابعه حتى يتم وضع الحكومة والنواب عند مسؤولياتهم في هذا الأمر.

 

ويوم الثلاثاء افتتح أمير الكويت الشيخ نواف الأحمد الجابر

الصباح، مجلس الأمة الجديد، والذي شهدت أولى جلساته انتخاب رئيساً له، إذ حافظ مرزوق الغانم على منصبه فيه بعد فوزه على منافسه بدر الحميدي.

 

وجاء افتتاح الجلسة الأولى للبرلمان الجديد، غداة تشكيل حكومة جديدة مؤلفة من 15 وزيراً بينهم 10 وزراء جدد.

 

الجدير ذكره، أن مجلس الأمة اختار أمس الثلاثاء مرزوق الغانم رئيساً له لدورة جديدة وذلك على حساب النائب بدر الحميدي.

 

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد..

 

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

 

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked*

The field is required.

This website uses cookies.