صدمة في الديوان الملكي.. السعودية على وشك الانهيار والعجز تخطى حاجز 70 مليار دولار 

1

قالت الحكومة السعودية، إن العجز في الموازنة السعودية لعام 2020 ارتفع من 50 مليار دولار إلى أكثر من 79 مليار دولار بنهاية السنة، وذلك وفق توقعات المملكة قبل عام، وذلك على خلفية المستجد وتراجع أسعار النفط.

 

وزارة المالية السعودية توقعت أن يتراجع هذا العجز إلى أكثر من النصف بحلول نهاية عام 2021 رغم إقرارها بصعوبة توقع المدة الزمنية اللازمة للتعافي، بعدما قلّصت النفقات في موازنة 2021 مقارنة بنفقات 2020.

 

ارتفاع العجز في موازنة السعودية

في الوقت نفسه تحاول المملكة، أكبر مصدّر للنفط في العالم، وفق تقرير فرانس برس، تنويع اقتصادها المتضرر بشدة من انخفاض أسعار الخام الذي يؤمن أكثر من ثلثي الإيرادات، والإغلاقات والمخاوف المرتبطة بفيروس كورونا المستجد.

 

فيما تسعى الرياض التي استضافت قمة مجموعة العشرين السنوية عبر الفيديو الشهر الماضي، لتمويل ولي العهد الشاب الأمير محمد بن سلمان التي تركز على السياحة والترفيه والاستثمار في التكنولوجيا والذكاء الاصطناعي.

 

من جانبه قال العاهل السعودي الملك سلمان بن عبدالعزيز خلال جلسة لمجلس الوزراء “هذا العام كان صعباً في تاريخ العالم استلزم اتخاذ تدابير ومبادرات استثنائية”.

 

وشدّد على أن موازنة العام المقبل تعطي “الأولوية لحماية صحة المواطنين والمقيمين وسلامتهم، ومواصلة الجهود للحد من آثار هذه الجائحة” على أكبر اقتصاد في العالم العربي.

 

في حين أوضحت وزارة المالية في تقريرها حول موازنة العام المقبل أنها تتوقّع “أن يرتفع عجز الميزانية في نهاية عام 2020 إلى حوالى 298 مليار ريال (نحو 79 مليار دولار)” بعدما كان من المتوقع أن يبلغ 50 مليار دولار قبل انتشار الفيروس، حيث أن العجز في سنة 2019 بلغ نحو 35 مليار دولار.

 

تزايد النفقات وتراجع الاحتياطات

في حين تبلغ النفقات المتوقعة في موازنة العام المقبل 990 مليار ريال (نحو 264 مليار دولار)، مقارنة بنفقات فعلية بقيمة 1068 مليار ريال (نحو 284,8 مليار دولار) في 2020، فيما تبلغ الإيرادات المتوقعة 849 مليار ريال (نحو 226,4 مليار دولار) مقابل 770 مليار ريال (205 مليارات دولار) في 2020.

 

من جانبها خسرت السعودية هذا العام مئات ملايين الدولارات جراء تعليق العمرة لأشهر وتقليص المشاركين في موسم الحج إلى بضعة آلاف بعدما كانت المناسك تستقطب ملايين المسلمين من أنحاء العالم سنوياً.

 

حيث قال ولي العهد الأمير محمد بن سلمان في بيان بعيد الإعلان عن الموازنة إنّ عام 2020 “كان عاماً صعباً على دول العالم أجمع جرّاء تفشي جائحة كورونا إلا أن اقتصاد المملكة أثبت قدرته في مواجهة تداعيات الجائحة”.

 

واعتبر أنّ الازمة أديرت “بعناية فائقة وبشكل فعّال قاد إلى التخفيف من الآثار السلبية على الاقتصاد السعودي والتي كان متوقعاً في وقت سابق أن تكون أقوى حيث تمت الموازنة بين الإجراءات الاحترازية وتوقيت عودة الأنشطة الاقتصادية تدريجياً بوتيرة جيدة”.

 

يذكر أنه ومنذ 2014، تشهد موازنات المملكة عجزاً متواصلاً تخطى 400 مليار دولار، ما دفعها إلى الاقتراض واللجوء إلى الإنفاق من احتياطاتها التي تراجعت من 125 مليار دولار في 2019، إلى 92 مليار دولار في 2020، بينما من المتوقع أن تنخفض إلى 74,6 مليار دولار في 2021.

 

انخفاض أرباح أرامكو

أما في أول عام له في سوق التداول المحلية، تراجعت أرباح عملاق النفط السعودي أرامكو مقارنة بالعام الماضي.

 

حيث أعلنت في تشرين الثاني/نوفمبر 2020 انخفاض أرباحها بنسبة 44,6% في الربع الثالث من العام الحالي مقارنة بالفترة ذاتها من السنة الماضية.

 

كما أفادت أرامكو بانخفاض مطرد في الأرباح الفصلية منذ أن بدأت الإفصاح عن أرباحها العام الماضي، مما يراكم الضغوط على الحكومة الساعية لتنفيذ طموحة بمليارات الدولارات لتنويع الاقتصاد.

 

كانت أرامكو قد أُدرجت في البورصة السعودية في ديسمبر/كانون الأول 2019 بعد أكبر عملية طرح عام أولي في العالم وصلت قيمته إلى 29,4 مليار دولار مقابل بيع 1,7% من أسهمها.

 

وتعهدت الشركة قبل الاكتتاب بدفع أرباح بقيمة 75 مليار دولار عام 2020.

 

في المقابل يقول خبراء اقتصاديون إن السعودية بحاجة إلى سعر خام يبلغ حوالي 80 دولاراً للبرميل لتحقيق توازن في موازنتها، وهو معدل أعلى بكثير من السعر الحالي البالغ حوالي 50 دولاراً.

 

في حين توقّع صندوق النقد الدولي أن ينكمش اقتصاد المملكة بنحو 5,4% في 2020، بينما تقول السعودية إن نسبة الانكماش ستبلغ 3,7% هذا العام على أن تحقق نمواً بنسبة 3,2% العام المقبل.

 

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد..

 

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

 

قد يعجبك ايضا
تعليق 1
  1. انظمة الديوث والمخنوث والبعر والروث يقول

    لايزال ابن الزنى محمد بن ودي مشوار بن نايج اكبر امير هو واخوه زنوة بني لحج خالد بن تطدلع وثالثهن الدكتور فتحتين خنثى ارامكو مع والدهم المخنوث سفهان مدري سلحان المسمي نفسه ملك على العمال.. ابن الزنى الشاذ اللوطي مبادل ملاحيس الدواعيس بشارع الدركتر سابقاً.. حيث لايزالون هكذا وبكل وقاحة قواهم المتجرأة على التمثيل بثقة وقوة وجوه احذية بلاستيكية.. امام اهالي لحوج عدن وباكستان العمالة طبعاً اللتي تغتصبهم ونسائهم أوساط الشوارع بتصوير مباشر بكل زاوية وشارع ورصيف ثم تقيدهم بالأعمال السحرية.. حيث لايوجد غيرهم مجتمع عمالي يتعاطى ويحتاج لذلك بحثاً عن المال سواهم.. التمثيل هكذا بكل وجوه احذية قوية وكأنهم شيأًً يذكر.. مع ان أحذية اقل مواطن اشرف من هذه الوجوه السفيهة..
    وهكذا لايزال صاحب السمو الامير زنوة بن مطعم بن تكسي بن توصيل طلبات بن مول بن فندق خمسة اشواط آل سعود بمساعدة الجهات التنفيذية بقيادة عزوز بن فرقة السيف بن فرقة الهلال المستدير بن فرقة النور المستنير بن الفنان زبو حالي وحظنو مروح انففففف آل سعود.. هكذا على ماهم عليه كسابق عهدهم الديوثي المتبجح قاطعي ارزاق الاطفال بالكهانات والاسحار واللعاب القمار وضرب الغيب بالأسحار ورمي الحجر والحصي والبلورات وقراءة اقدار الجار والضرب في النار بنكهة التشمط والشذذ وفكاهات تفاهات سماجات علومهم الديوثة.. وكأنهم ليسو مجرد حثالة جرارين ديوثين فقط للجرارة والدياثة واللواط واللزنى الخاص بللقطاء مزابل الدول الطفيلية المقتاتة على كسوس اطياز بن زنوة آل سعود الجحر…
    هكذا وبكل بجاحة وسماجة لحاسي ذروع العبيد والعمال من جميع ارجاء العالم لايزالون يرون انفسهم ربما شيأً يذكر وجوه الاحذية.. مع ان موجة كورونا بول العمال والعبيد وخياس خواصيهم وسراويلهم اللتي لاتزال تعج بالخرا والخياس في الدرعية اللتي آنفت كراهة روائحها كل ارجاء العالم لاتزال قائمة لوقتنا الحاظر… واللتي لايوجد لها دواء سوى استكمال التلقيح كما ذكر زعماء العالم..
    وذلك تحت غطاء الرق الصمعاني المقوّد لحية ( اللي حثلة عواطف مخيخه متعكرة وغنزانه من كثر مايزنوبه بطّل يمشط اللحية بعد الدرعية هو واخوياه) وكبار الخنوث العملاء المنافقين وسديس كعبتهم مدري قحبتهم تكايات ايران والشيعة.. هكذا ممثلي الدين والايمان الاستعراضي الديكوري التجاري العريض ((جو.. جو.. جو.. غييييييييير.. خالص.. مع شويات بهارات وشعر ونفاثات وشعاويذ ومبنجات وتجويع واعاقات وتأخيرات وتغفيلات واشكالات متنوعة وإحاجة مع ضرب العقل مع كل وجبة ودرامة طويلة المدى.. وعصابات ساطية مسلحة.. وابد كلهم خاشين جو مع الاسلام الحلو المزاجي الكيييييف هذا.. ههههه روووووح.. طللللع.. خذ راحتك.. ماعندك احد.. بس عسى كيف السمرة البارح والليلة مع نساوين فلان وعلان المسحورين الشيخ والشريف والشخصية..والا الدبلكس مع وراعين المحلوين المسحورين.. والطقطقة كيف بالله بالتجسسات واللدسايس الشركية والكهانات وسرق الخصوصيات وإطاحة الشيوخ والشخصيات واللعب في عقول المجتمعات هههههههههه شي مرّه مرّه مرّه يمووووت ضحك للآآآخر خصوصاً مع المص واللحس وعاد مشتهى ونيل وسياسة وسرقات مع المزز والورعنه الحلوين.. والا مو.. يحلو يابن الزنوة ياخو القحبة اللي تحسدها على الزب.. وعاد مايحتاج العصابات المسلحة تحت الطلب بي وقت روتين معروف وسامج وغبي)) هههههههه .. والشيوخ الأإمة التقاة التكايات على الطلب اللي زنت فيهم الشيعة وايران لين احبلتهم هالمسمين نفسهم وهابيين وتبادلو معهم الشذوذ الى أن استفرغت الصين وامريكا من اقاصي العالم شرقاً وغربا…
    وكأن عقولهم مضروبة لايعلمون ماذا يفعلون وماهم يفعلون ولكن لاألومهم ربما يكون ذلك التخبط والدوخة.. من دوار ابوال العبيد والعمال.. الواحد فيهم يتناج هو وامه واخته ويرضعونه امام بعضهم دون ادنى خجل.. وامام ومرأى العالم دون حياة من اسفه عامل لقيط وعييع… ثم قام احدهم او يقوم احدهم بعدها بالتصريح والتجهم بتلك الخطابات الرنانة وزيادة الاسعار والهياط والتعصب والتحكم والتنظيم التعصبي والتفتيش والتعنصر زعم وزعم وزعم واكل اموال الناس سطياً وسلباً ونهب وتعطيلاً وتجسسات واتهامات وسرقات.. مع شريطة شوفة النفس الضرورية على احد ابناء قبائل الجزيرة العربية فقط اللي طبعاً معدين مسبقاً بشتى انواع الحروب السابقة من طفولتهم بالسحر والكهانات والأذى والترصدات وقطع الارزاق والتعصبات والتلفيقات والسجون فقط لشوفة نفس امثال هؤلاء المرضى عليهم المتزعمين مرضياً حقيقة والبلاء الجاثم على صدور بعض ابناء الجزيرة العربية الاصليين.. مع رفقاء التبادل الجنسي والدبلكس باقي الاغلبية من ابناء زنى العمال والعبيد المتجنسون والمتنفذون مع زنوة بن سعود بن ودي مشوار اثنين خيط بس وصورتين وجرارة عند الطلب بن مطعم بن صيدلية بن مول بن شهادة كبيرة بن بعثة بن وضيفة وبن واسطة بن فندق خمسة اشواط… ديوثي اظخم دعارات العالم ..
    وقد قررت عدم التعليق على امثال هذا العهر الداعر التأريخي والعالمي منقطع النظير.. انما فقط للتذكير..

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More