الإمارات والبحرين خارج الحسابات.. هذا ما قاله رئيس الوزراء الكويتي عن الأزمة الخليجية المتعثرة

0

أكد رئيس مجلس الوزراء الكويتي، الشيخ ، أن بلاده لن تدخر جهداً في حل ، مؤكداً سعي من أجل عودة العلاقات الطبيعية بين دول في القريب العاجل.

 

جاء ذلك في كلمته خلال افتتاح دور الانعقاد العادي الأول من الفصل التشريعي الـ16 لمجلس الأمة الكويتي، بحضور أمير الكويت الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح، وولي العهد الشيخ مشعل الأحمد الجابر الصباح.

 

وشدد الشيخ صباح الخالد، على إيمان الكويت بأن أمن دول مجلس التعاون الخليجي كل لا يتجزأ، مؤكدا أن الحفاظ عليه يعد مسئولية جماعية.

 

وأضاف الشيخ صباح، أن التعاون مع المؤسسات الدستورية حجر الزاوية للممارسة الديمقراطية السليمة، مضيفاً: “الحكومة تتطلع بأيادي مفتوحة الى أن يكون هذا الفصل التشريعي مرحلة هامة، ولن ندخر جهدا في تدعيم التعاون وممارسة ديمقراطية صحيحة نتطلع اليه”.

 

وتابع: “الدستور حدد المبادئ الأساسية لنظام الحكم في الكويت والحقوق والواجبات للجميع، ونأمل تطور جيد في سبيل اصلاح شامل”.

 

وفي السياق، علق المغرد القطري الشهير “بوغانم” على تصريحات رئيس الوزراء الكويتي قائلاً في تغريدة رصدتها “وطن”: “تصريحات معالي رئيس مجلس الوزراء الكويتي عن الأزمة الخليجية ذات شقين الأول أمنيات بحلحلة الخلاف الخليجي والثاني مازالت والبحرين خارج نطاق حسابات السياسة القطرية”.

 

وأضاف “بوغانم”: “واذ ارى بإن استمرار الدولتين في استفزاز يؤكد بأنهم فشلوا في حجز موعد”.

 

وكان وزير الخارجية الكويتي، أحمد ناصر المحمد الصباح، قال يوم الجمعة 4 من ديسمبر، إنه “جرت مباحثات مثمرة خلال الفترة الماضية أكدت فيها كل الأطراف حرصهم على التضامن والاستقرار الخليجي والعربي، وعلى الوصول إلى اتفاق نهائي يحقق ما تصبوا إليه من تضامن دائم بين دولهم وتحقيق ما فيه خير شعوبهم”.

 

وتقود الكويت مساعي من أجل إنهاء الأزمة الخليجية التي اندلعت في الخامس من يونيو 2017، حيث فرض والإمارات والبحرين ومصر حصاراً جائراً على قطر، مطالبة إياها بتنفيذ 13 مطلباً رفضتها الدوحة جملة وتفصيلاً.

 

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد..

 

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

 

 

 

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More