“شاهد” السعودية أروى عمر تفضح مواطنتها أميرة الناصر بعد أن قهرها زوجها وتزوج عليها!

0

هاجمت نجمة السوشيال ميديا السعودية أروى عمر، مواطنتها أميرة الناصر، وذلك بعد انتشار فيديو للأخيرة وهي تبكي بسبب مشاكلها مع زوجها.

 

وقالت أروى عمر بفيديو متداول رصدته “وطن”: “ماهي قصة هؤلاء الناس، كلما تشاجرت واحدة مع زوجها فتحت الكاميرا وبكت، وبدأت تشكي زوجها وتقول قهرني وخانني وتزوج علي”.

 

وتابعت أروى هجومها على أميرة الناصر: “هل يجب أن يعلم الجميع أن بينك وبين زوجك مضاربة؟ عيب عليكم”.

 

ومن هنا اشتعلت الحرب بين المشهورتين، حين ردت أميرة ناصر على أروى عمر قائلة بفيديو عبر “سناب شات”: “ترقصين أمام رجل ليس عيباً؟ وأنا العيب؟ عباءتك مفتوحة ولمستي رجلاً غريباً ليس عيباً؟”.

 

وأشارت أميرة الناصر إلى أن الفيديو المتداول لها قديماً وقالت: “هذه الفيديوهات المنتشرة قبل عامين، كان هناك مشاكل والآن أنا منفصلة، لا أعلم لماذا تُعلق عليها الآن بعد سنوات، لأنها تريد الشهرة مؤكداً”.

 

لتعود أروى وترد مرة ثانية عبر حسابها قائلة: “من الواضح من المتسلق الآن، أنا لا أحب أن أذكر اسمك أساساً”.

 

وتصدر هاشتاج #حرب_اروي_عمر_واميره_الناصر التريند عبر “تويتر”،  سخر خلاله المغردون مما فعلته المشهورتان السعوديتان، مُشبهين مشاجرتهم بمشاجرة فتيات المدارس بالمرحلة المتوسطة.

 

 

وطالب بعضهم بمحاسبة أروى عمر وأميرة الناصر كونهما تعطيان صورة سيئة عن نساء المجتمع السعودي ومخالفة الآداب العامة، مؤكدين أنهن يبحثن عن الشهرة فقط بهذه الفضائح.

 

 

 

وكانت حسابات فنية ومغردون قد تداولوا مقطع فيديو يُظهر أميرة الناصر وهي تبكي بسبب زوجها، وانهارت بكاءً وقالت إنها لم تتوقع في يوم من الأيام أن يحدث لها ما حدث.

 

وقالت أميرة الناصر: “إنسان عايش معاه 24 ساعة، ومعطيته كل شي، وأنصدم فيه صدمة قوية”.

 

وأضافت أنها أعطته أكثر من طاقتها، مشيرةً إلى انها في وضع نفسي صعب.

 

وقالت إنها لا تعلم ماذا تفعل، لافتةً إلى أنّها قوية لكنها لم تعد تتحمّل.

 

وتبيّن لوطن أنّ الفيديو قديم ويعود إلى أزمتها مع زوجها وطلاقها منه.

 

وكانت أميرة الناصر قد احتفلت بطلاقها من زوجها مشعل الخالدي على الملأ بداية العام 2020، وقالت في حينه إنها قررت الإحتفال بدلاً من الحزن .

 

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد..

 

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

 

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More