AlexaMetrics "سأظل على هذه القناعة حتى يثبت العكس" .. عبدالله النفيسي يثر جدلاً بتغريدة عن حل مجلس الأمة | وطن يغرد خارج السرب
الدكتور عبدالله النفيسي

“سأظل على هذه القناعة حتى يثبت العكس” .. عبدالله النفيسي يثر جدلاً بتغريدة عن حل مجلس الأمة

اعتبر المفكر الكويتي والنائب السابق عبدالله النفيسي نتيجة التصويت في مجلس الأمة تؤكّد بأن غالبية الأعضاء لا يريدون إصلاح المجلس  بل لا يمانعون التعايش مع الفساد في المجلس وخارجه.

وقال “النفيسي” في تغريدة: “سأظل على هذه القناعه حتى يثبت العكس . من مصلحة الكويت حلّ هذا المجلس “.

وبين مُخالفٍ له وموافقٍ معه، تفاعل مغرّدون مع رأي الدكتور النفيسي.

وبعد جلسة ساخنة، تمكن مرزوق الغانم من ترؤس مجلس الأمة الكويتي للمرة الثالثة، حيث حصل على 33 صوتا مقابل 28 لمنافسه بدر الحميدي.

وحُسم منصب الرئاسة خلال الجلسة العادية الأولى من دور الانعقاد الأول للفصل التشريعي الـ16.

ويصوت في انتخابات رئاسة البرلمان كل من النواب والوزراء، بواقع 50 نائبا، و14 وزيرا.

وفي كلمة مقتضبة عقب فوزه، أعلن الغانم عن “عهد جديد” معلنا مد يده إلى جميع النواب.

وأشار إلى أنه التزم الصمت إزاء ما تعرض له من إساءات، ودعا إلى ترك المعارك والخلافات الشخصية للتفرغ للعمل من أجل صالح الشعب الكويتي، على حد قوله.

وسبق للغانم أن ترأس المجلس مرتين، الأولى بدأت في 2013 والثانية في 2016.

 

 

قد يعجبك ايضا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *