الأقسام: حياتنا

هل تذكرون الأردني الذي قتل ابنة شقيقه لأنه رآها “في المنام” تمارس الرذيلة.. هذا ما قررته المحكمة بعد صفح والديها!

أسدلت التمييز بالأردن الستار على قضية مقتل فتاة أردنية قبل سنوات على يد عمها، بحجة أنه رآها تُمارس الرذيلة في المنام.

 

وبحسب وسائل إعلام محلية، قررت المحكمة بصفتها الجزائية بتخفيض العقوبة الصادرة بحق قاتل ابنة أخيه من عقوبة الإعدام شنقاً إلى عقوبة الأشغال الشاقة لمدة 20 عاماً بسبب إسقاط والد ووالدة المجني عليها حقهما الشخصي، ومن ثم خفضت إلى الأشغال الشاقة لمدة 10 سنوات لشمولها بقانون العفو العام.

 

ووقعت الحادثة بحق طالبة جامعية على يد عمها قبل أربع سنوات داخل حرم الجامعة، وتتلخص وقائع هذه القضية أن المتهم هو عم المغدورة كان يتابع أحوال عائلة شقيقه بحكم أن الأب يعمل خارج .

 

وأخذ العم يمارس على الضحية وأشقائها دور الرقيب فينتقد لباسهم وتعاملهم مع والدتهم ثم أخذت تراوده شكوك حول سلوك المجني عليها وأخذ يراقبها، وعندما لم يجد في مسلكها ما يعيب، فادعى رؤيتها في الحلم تمارس الرذيلة فقتلها.

 

وبحسب ما توصلت إليه التحقيقات حينها، فإن المتهم كان يخطط لافتعال مشكلة مع المغدورة، حيث أنه فاشل في جامعته وهي ناجحة.

 

واستدرج العم ابنة شقيقه إلى المكان الذي وجده مناسبا لقتلها في الجامعة، واستل أداته الحادة وغافل المغدورة وطعنها في بطنها طعنة قوية نُقلت على إثرها للمستشفى، وفارقت الحياة في اليوم التالي.

 

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد..

 

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

 

 

 

 

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked*

The field is required.

This website uses cookies.