السلطان هيثم أحدث نقلة شاملة وعُمان تعقد اتفاقية لتشغيل مركز جديد هو الأول من نوعه بالشرق الأوسط

1

بتوجيهات من سلطان عمان هيثم بن طارق الذي أحدث نقلة شاملة في عُمان بقراراته الأخيرة، وقعت النقل والاتصالات وتقنية المعلومات في السلطنة مع ويبرو، اليوم الأثنين، اتفاقية تشغيل مركز التميز للبرمجيات الحرة ومفتوحة المصدر، والذي نصت عليه مذكرة التفاهم الموقعة بين الطرفين في ديسمبر من العام .

 

وبحسب وسائل عمانية فقد وقع الاتفاقية من جانب الوزارة وعبر خاصية الاتصال المرئي، الدكتور علي بن عامر الشيذاني وكيل وزارة النقل والاتصالات وتقنية المعلومات للاتصالات وتقنية المعلومات، ومن جانب الشركة المدير الإقليمي لمنطقة الشرق الأوسط سانجيف تايال، وبحضور عدد من المسؤولين من داخل السلطنة وخارجها من قطاعات النفط والغاز والبنوك والاتصالات وتقنية المعلومات.

 

وبهذه المناسبة صرح الدكتور علي الشيذاني “إن للبرمجيات الحرة ومفتوحة المصدر دور مهم في تعزيز الاقتصاد الرقمي والتطوير في التقنيات الحديثة مثل: الذكاء الاصطناعي والحوسبة السحابية وإنترنت الأشياء وتحليل البيانات الضخمة؛ ونحن نتطلع من تشغيل خدمات مركز التميز للبرمجيات الحرة ومفتوحة المصدر بالتعاون مع شركة ويبرو إلى تسريع تبني هذه البرمجيات محليا عبر الشركات الناشئة والشركات الصغيرة والمتوسطة والتسويق للسلطنة كمركز اقليمي لتقديم الخدمات المبتكرة في مجال البرمجيات مفتوحة المصدر”.

 

ومن جانبه أكد سانجيف تايال المدير الإقليمي لمنطقة الشرق الأوسط في شركة ويبرو، على دور الشركة في تعزيز القيمة المحلية المضافة في قطاع الاتصالات وتقنية المعلومات بالسلطنة حيث يمثل مركز البرمجيات الحرة ومفتوحة المصدر أحد مبادرات الشركة المتعددة في المنطقة لنقل المعرفة والتقنية للكفاءات المحلية.

 

وبناء على اتفاقية التشغيل سيتعاون الطرفان في عدة مجالات من أهمها، توفير البيئة المناسبة لتطوير حلول تقنية تعتمد على البرمجيات المفتوحة المصدر، تبادل المعرفة والدراسات والبيانات حول البرمجيات الحرة ومفتوحة المصدر؛ إلى جانب تجهيز الكفاءات البشرية والخبرات اللازمة للمساهمة في تطوير البرمجيات الحرة والمفتوحة المصدر عبر التدريب والتوجيه والدعم الفني وتبادل الخبرات.

 

هذا وتضمن حفل توقيع الاتفاقية عقد جلسة نقاشية بعنوان “تمكين رؤية عمان 2040 من خلال تمكين البرمجيات الحرة ومفتوحة المصدر” بمشاركة متحدثون من الولايات المتحدة الأمريكية والمملكة المتحدة، وتم فيها التعرف على تجارب عدة مؤسسات عالمية في تمكين وتبني البرمجيات الحرة ومفتوحة المصدر وحوكمة نقل المعرفة والتقنية.

 

جدير بالذكر أن مركز التميز للبرمجيات الحرة ومفتوحة المصدر بالسلطنة هو الأول من نوعه في الشرق الأوسط، ويهدف إلى تقديم نموذج مستدام لدعم القيمة المحلية المضافة في قطاع تقنية المعلومات والاتصالات بالسلطنة من خلال توطين التقنية وتعزيز مفهوم الابتكار المفتوح وتبني البرمجيات الحرة ومفتوحة المصدر وتقديم خدمات الدعم الفني، والتطوير، والبحث والتطوير والتدريب.

 

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد..

 

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

 

قد يعجبك ايضا
تعليق 1
  1. هزاب يقول

    نقلة نوعية جبارة! بطالة فوق الوصف ! عجز رهيب ! دين عام لا يقدر بمال! وضرائب وروسوم لسرقة الشعب الفقير وسلبه ونهبه! هذه هي أول بوادر العهد السعيد بعد 50 سنة كابوسية !

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More