الأقسام: حياتنا

“ولدكم مات”.. كويتي عاق رفضت والدته إعطائه نقوداً للمخدرات فانتقم منها بموته!

تلقت رسالة تبلغها بوفاة ابنها، جاء فيها: “ولدكم مات، عظم الله أجركم”، وتحت وقع الصدمة والحزن انطلقت إلى المخفر مستنجدة بوزارة الداخلية للبحث عن جثمان ابنها الغائب عن المنزل لأيام.

 

المفاجأة أنه بعد البحث، عثر عليه رجال المباحث مع رفاق السوء حياً في حالة تعاطٍ شديد، واتضح أنه بعث بالرسالة إلى والدته، لرفضها تزويده بالمال.

 

الواقعة التي نشرت صحيفة “الراي” الكويتية تفاصيلها، بدأت في منزل المواطنة بعد أن دخلت في مشاجرة مع ابنها المدمن على تعاطي الهيرويين بسبب رفضها إعطاءه نقوداً يشتري بها الممنوعات، ولما احتدم النقاش بينهما خرج من المنزل غاضباً بعد حالة هستيريا انتابته وغاب ليومين متتاليين من دون أن تعرف له مكاناً أو تسمع عنه خبراً.

 

وفي اليوم الثالث تلقت الأم رسالة من رقم مجهول كتب فيها “ولدكم مات، عظم الله أجركم”، فاعتقدت الأم أن ابنها تعاطى جرعة زائدة من المخدرات، وفارق الحياة بسببها، فدخلت في صدمة كبيرة وحزن شديد، وتوجهت إلى مخفر المنطقة بقدمين يثقلهما الألم، وطلبت من الأمنيين العثور على جثمان ابنها في أي مكان ما، خشية أن يكون أصحابه تركوه متوفياً نتيجة التعاطي.

 

بدأ رجال المباحث التحري وبعد بذل جهد كبير توصلوا إلى مكان أصدقائه في إحدى الشقق وداهموها، ولكن المفاجأة أن الابن الذي أشيع أنه مات وجدوه حياً يرزق، لكن كان في حالة تعاطٍ جالساً بين أصدقاء السوء، وأُلقي القبض عليه معهم.

 

وبعد التحقيق الأولي مع المضبوطين، تبين أن من بعث برسالة الموت إلى الأم هو الابن، من رقم صديق له، بهدف الانتقام منها، حتى يتعمد إيذاءها، لأنها لم تعطه نقوداً ليشتري بها السموم، ولكنه لم يكن يعلم أنه سيقود الأمنيين إلى ضبطه، وأحيل ومن معه إلى الإدارة العامة لمكافحة المخدرات لاتخاذ الإجراءات القانونية ضده.

 

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد..

 

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

 

 

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked*

The field is required.

This website uses cookies.