“شاهد” مخطط إماراتي خبيث في القدس المحتلة وهذا ما يحدث داخل منازل الإسرائيليين بدعم شخصي من ابن زايد

1

يقود ولي عهد ابوظبي محمد بن زايد ـ الحاكم الفعلي للإمارات ـ مخططا خبيثا لدعم الاحتلال وتهويد القدس، عبر إعطاء الشرعية للاحتلال بتنظيم رحلات سياحية للقدس المحتلة بالتنسيق مع تل أبيب وزيارة الإماراتيين لمنازل اليهود ومشاركة الأسر الإسرائيلية طقوسهم.

 

وفي هذا السياق نشرت حسابات تابعة للخارجية الإسرائيلية مقاطع مصورة تظهر مشاركة شخصيات إماراتية وبحرينية لعائلات إسرائيلية بما يسمى “”.

 

 

ووف ما رصدته (وطن) أظهر حساب يدعى “شراكة” لعرض الأنشطة المشتركة لشعوب الخليج مع الإسرائيليين. مقطعًا مصورًا من لمشاركة إماراتيين وبحرينيين للإسرائيليين في طقوسهم الدينية يوم السبت، مضيفًا “سلام بين الشعوب”.

 

وكتب حساب “إسرائيل بالعربية” ما نصه “زوار من والبحرين يشاركون بعض الإسرائيليين في طقوس وجبة يوم السبت المبارك في العقيدة اليهودية، وسط سعادة واهتمام المشاركين بهذه المناسبة”، مضيفًا “ما أجمل السلام”.

 

ويشار إلى أن السائحون القادمون من الإمارات والبحرين ينفذون إلى الأراضي المحتلة أنشطة تطبيعية تشمل زيارة المقدسات الدينية بحماية إسرائيلية، وزيارة العائلات والبيوت اليهودية في القدس المحتلة.

 

وفي 13 أغسطس الماضي أعلن الرئيس الأميركي دونالد ترامب توصل الإمارات وإسرائيل إلى اتفاق
سلام وصفه بالتاريخي.

 

وقال ترامب -في كلمة- إن إسرائيل والإمارات ستطبعان علاقاتهما الدبلوماسية بالكامل، وستتبادلان السفراء والبعثات الدبلوماسية، وستبدآن تعاونا في شتى المجالات.

 

ورأى ترامب أن الاتفاق أهم إنجاز منذ ربع قرن.

 

وعقب هذه الخطوة أعلنت تطبيع العلاقات مع إسرائيل كذلك.

 

وفي 15 سبتمبر الماضي تم تنظيم احتفال في البيت الأبيض بتطبيع العلاقات بين دولتي الإمارات
العربية المتحدة والبحرين مع إسرائيل.

 

اقرأ أيضا: بعدما اعتقد انه اشترى ولاء الإسرائيليين.. هذا ما جرى بين مشجعي “بيتار القدس” وأصاب ابن زايد بالحزن!

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد..

 

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

 

 

قد يعجبك ايضا
تعليق 1
  1. انظمة الديوث والمخنوث والبعر والروث يقول

    يجب على اسرائيل واليهود طرد اشباه هؤولاء اللقطاء السواحليين الآسيويين البوذيين المنبوذين من دولتهم الاسرائيلية ومجتمعاتهم فتاريخ اسرائيل واليهود وسمعتهم اكبر من فتح المجال لأستغلال أمثال هؤلاء اللقطاء اللمنبوذين للدخول والاختلاط معهم.. بسبب ماتعاني منه من عداءات وتعصبات عربية وعالمية وهضم حقوق وسرقات متعدده ومعلوماتية ومصادرات متنوعة..

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More