“شاهد” أمير قطر الشيخ تميم بن حمد يظهر مع بناته في مطعم بالدوحة بلا حراسة ويثير تفاعلاً واسعاً

10

ظهر أمير دولة الشيخ رفقة بناته وهو يتناول طعام العشاء في أحد المطاعم بـ”مشيرب” بالعاصمة .

وتفاعل المغرّدون مع ظهور الأمير تميم رفقة بناته في المطعم، مشيدين بتواضعه وتواجده بين الناس ضمن الإجراءات الإحترازية من فيروس كورونا وبدون حراسة .

قد يعجبك ايضا
10 تعليقات
  1. بوحفص يقول

    حسبي الله و نعم الوكيل عليكم من دماء السوريين و أعراض بنات السوريات المغتصبات و المتهضات المهجرات

  2. محمد يقول

    بنى دولته وهو صافي النية وحقق الكثير مما جعله عرضه للحسد وهذا طبيعي في عالمنا الناجح نحقد عليه ما نقلده وشعبه مرتاح ليش يحتاج حراسه هو يحتاج حراسه عن حساده فقط ما من شعبه.

  3. علي يقول

    بنى دولته وهو صافي النية وحقق الكثير مما جعله عرضه للحسد وهذا طبيعي في عالمنا الناجح نحقد عليه ما نقلده وشعبه مرتاح ليش يحتاج حراسه هو يحتاج حراسه عن حساده فقط ما من شعبه.

  4. ابو محمد يقول

    تميم المجد الله يدوم عزك يرفع شائنك

  5. عبد الحفيظ يقول

    يا خبيث بعد ان افنيتم نصف سوريا و نصف اليمن، عليكم من الله ما تستحقون.

  6. محمد علي يقول

    الله السوري بو حفص دماء السورييين واعراض بناتهم في رقبه الدكتاتور الوحش بشار الاسد الذي سمح للروس والفرس لانتهاكات واحتلال ودمار سوريه لكي يحافظ على كرسيه

  7. عبدالله الطيب يقول

    حفظ الله الأمير وأهله رعايه الله فوق الجميع

  8. HamDZ يقول

    منذ التاريخ القديم و الحكام العرب يعتبرون كلهم خونة فيما بعضهم البعض و كذا شعوبهم المضطهدة، لا لمصالحهم لكن لمصالح الغرب و اليهود.

  9. ابو عبد العزيز احمد يوسف يقول

    الله ياعمري قطر.

  10. هزاب يقول

    الأمور ابسط مما تعتقدون! مل من حياة القصور ! تعب من هموم السياسة الاكبر من تحملها لضعفه العلمي والثقافي وتربيته التعيسة! لذا لا بد من هذه المسرحية! كم عدد سكان قطر اصلا؟ هو في مطعم ما العجب! لماذا الاهتمام بهذا المجرم سليل الاجرام ؟ هم السبب في دماء الشعب العربي في العراق وسوريا واليمن وليبيا ! تافه ابن تافه في مطعم مثل هذه الاخبار تثير السخرية! خخخخخخخخخخخ

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More