نتنياهو: السلام مع المغرب سيكون “دافئا جدا” والشكر موصول للملك محمد السادس و”كوشنر” يُبارك

0

في أول تعليق له على إعلان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب التوصل إلى اتفاق لتطبيع العلاقات بين إسرائيل والمغرب، قال رئيس وزراء الاحتلال بنيامين نتنياهو، إن السلام مع المغرب سيكون “دافئا جدا”.

 

هذا وأضاف نتنياهو، في كلمة له على هامش احتفال عيد الأنور اليهودي: “يمكننا الآن العمل سريعا على إقامة العلاقات الدبلوماسية مع المغرب”.

 

وأشار نتنياهو إلى أنه سيكون هناك رحلات طيران مباشرة متبادلة بين إسرائيل والمغرب، قائلا: “سنعمل على إقامة جسر السلام”.

 

وتابع: “هناك علاقات وطيدة بين المغرب وإسرائيل، وكانت هناك علاقات وطيدة بين المغرب والشعب اليهودي على مدار العهد الحديث. يعرف الجميع تعامل ملوك المغرب والشعب المغربي الدافئ مع الجالية اليهودية التي عاشت هناك”.

 

وأكد أن “مئات الألوف من أبناء هذه الجالية هاجروا إلى إسرائيل وهم يشكلون جسرا دافئا بين شعبينا وهو جسر حب وتعاطف وإخلاص. ينبغي أن أقول إن هذه الأرضية الراسخة تشكل الأساس لبناء هذا السلام”.

 

وإلى جانب شكره ملك المغرب محمد السادس، وجًه نتنياهو شكره إلى الرئيس الأمريكي  على دعمه توقيع اتفاقات سلام بين إسرائيل والعديد من دول الشرق الأوسط.

 

جاريد كوشنر يبارك ويرحب

 

من جانبه رحب جاريد كوشنر كبير مستشاري البيت الأبيض، مساء الخميس، بإعلان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب توصل إسرائيل والمغرب لاتفاق سلام بينهما.

 

وأكد كوشنر، في تغريدة على تويتر، أن المغرب وإسرائيل اتفقا على إعادة فتح مكاتب الاتصال في الرباط وتل أبيب على الفور.

 

وشدد كبير مستشاري البيت الأبيض على أن هذا الاتفاق سيعزز التعاون الاقتصادي بين الشركات الإسرائيلية والمغربية.

 

وقال كوشنير إن إسرائيل والمملكة المغربية ستدشنان رحلات جوية مباشرة بين البلدين، حيث سيسمح الاتفاق لشركات الطيران الإسرائيلية باستخدام المجال الجوي المغربي وتدشين رحلات جوية مباشرة بين البلدين”.

اقرأ أيضا: ابن زايد يفرش السجاد الأحمر لاستقبال العرة نتنياهو.. الشاباك جهز أبوظبي وهذا موعد الزيارة

المغرب ينفي التطبيع ويقول علاقات عادية بروتوكولية

وبعد الضجة التي أحدثتها تصريحات ترامب أصدر الديوان الملكي المغربي، بيانا قال فيه، إن الملك محمد الخامس أكد على موقف بلاده من القضية الفلسطينية، مؤكدا أن المغرب يدعم حلا قائما على دولتين.

 

وأضاف الديوان الملكي أنه “نظرا للروابط الخاصة التي تجمع الجالية اليهودية من أصل مغربي، بمن فيهم الموجودين في إسرائيل”، أخبر الملك ترامب بعزم بلاده استئناف الاتصالات الرسمية الثنائية والعلاقات مع إسرائيل في أقرب وقت.

 

إلى جانب تسهيل الرحلات الجوية المباشرة لنقل اليهود من أصل مغربي والسياح الإسرائيليين من وإلى المغرب، وتطوير علاقات مبتكرة في المجال الاقتصادي والتكنولوجي.

 

ولتحقيق ذلك، سيعمل المغرب وإسرائيل على إعادة فتح مكاتب للاتصال في البلدين، كما كان عليه الشأن سابقا ولسنوات عديدة، إلى غاية 2002.

 

هذا وقال وزير الخارجية المغربي، ناصر بوريطة، اليوم الخميس، إن “المغرب متمسك بالثوابت الأساسية الخاصة بحل الدولتين، والتفاوض كأساس لحل الأزمة”.

 

ونفى بوريطة أن يكون الاعتراف الأمريكي بالسيادة على الصحراء مقابل إعادة العلاقات مع إسرائيل، خاصة أن هناك علاقة بين المغرب وإسرائيل منذ التسعينيات”.

 

وأوضح بوريطة أن “المغرب كان لديه مكتب اتصال حتى عام 2002، وأن بعض القرارات التي تطلبت إعادة الاتصال مع إسرائيل لا تعد تطبيعا، خاصة أن العلاقات موجودة بين الجانبين منذ سنوات طويلة”.

 

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد..

 

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

 

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More