الأقسام: الهدهد

الكويت على صفيح ساخن.. هذا ما حدث بديوان أحد النواب اليوم للإطاحة بمرزوق الغانم الذي ذهب للقاء ولي العهد

في متابعة لأحدث التطورات على الساحة الكويتية بعد ظهور نتائج انتخابات مجلس الأمة وحدوث مفاجآت كبيرة بشأن الاستحقاق النيابي الجديد، كشف النائب الكويتي عبدالكريم الكندري أن النواب المجتمعين في ديوانه اليوم، الأربعاء، اتفقوا على تزكية النائب بدر الحميدي لرئاسة مجلس الأمة، والإطاحة بمرزوق الغانم، الذي بدوره التقى اليوم ولي العهد الشيخ مشعل الأحمد الجابر الصباح.

 

وبحسب ما نقلت صحيفة “القبس” المحلية قال النائب فرز الديحاني، عقب الانتهاء من الاجتماع التنسيقي: “بعد تزكية النائب بدر الحميدي كمرشح لرئاسة مجلس الأمة اتفقنا معه على 3 نقاط، وهي العفو الشامل والنظام الانتخابي والمطالب الشعبية”، دون تفاصيل.

 

وفي

نفس السياق، قال النائب “خالد عايد”: “إن 37 نائباً (من أصل 50 نائبا منتخبا و16 يرتقب تعيينهم على الأكثر، أي أكثر من النصف) اختاروا النائب بدر الحميدي لرئاسة مجلس الأمة، وتم الاتفاق على عدة ملفات، والعفو الشامل على رأسها”.

 

وكان نحو 37 نائباً توافدوا على ديوان النائب “عبدالكريم الكندري”، في ثاني اجتماع لهم، للتنسيق بشأن المناصب القيادية واللجان البرلمانية والأولويات التشريعية في مجلس الأمة.

 

وقال النائب “بدر الملا” إن “الأمور طيبة وتبشر بالخير”، في حين قال النائب “سعود بو صليب”: “اليوم سنحسم إن شاء الله، والأمور بخير، ومصلحة الكويت فوق كل اعتبار”.

 

وفي نفس السياق، قال النائب “صالح المطيري”: “نحن هنا لنقدم رسالة إلى الشعب والحكومة، من منطلق ثوابتنا الشرعية، أن تكون هناك علانية في اتخاذ القرار، بخصوص رئاسة المجلس”.

 

وتابع: “نطالب بأن يكون التصويت علنياً وبالاسم، لاختيار رئاسة المجلس، وسنجتمع على الخير بما فيه صالح البلاد والعباد”.

 

اقرأ

أيضا: الموت يفجع أمير الكويت الشيخ نواف الأحمد والديوان الأميري يصدر بيانا وسلطان عُمان بعث برسالة

وكان مجموعة من النواب عقدوا اجتماعاً تنسيقياً في وقت سابق، دعا إليه النائب “بدر الداهوم”، وعُقد في ديوانه، من دون الوصول إلى نتائج حاسمة، بشأن الأجندة التي حضر المجتمعون لمناقشتها، وعلى رأسها تسمية مرشح لرئاسة مجلس الأمة، وجرى الاتفاق على حسم الموضوع في اجتماع آخر، يُعقد الأربعاء في ديوان النائب “عبدالكريم الكندري”، وهو ما تم بالفعل.

 

وبالتزامن مع اجتماع النواب، استقبل ولي العهد الكويتي الشيخ “مشعل الأحمد الجابر الصباح” بقصر بيان صباح الأربعاء، رئيس مجلس الأمة “مرزوق الغانم”، بحسب إعلام محلي، لم يورد تفاصيل الاجتماع.

 

ومن المتوقع أن ينافس “مرزوق الغانم” على رئاسة مجلس الأمة أكثر من نائب، من بينهم “بدر الحميدي” الذي يُنظر إليه باعتباره منافسا قويا، وسبق أن أعلن ترشيح نفسه للمنصب.

 

والأحد، أصدر الديوان الأميري مرسوما، بدعوة مجلس الأمة بتشكيله الجديد، للانعقاد للدور العادي الأول من الفصل التشريعي الـ16، في 15 ديسمبر/كانون الأول الجاري.

 

وأسفرت النتائج النهائية لانتخابات مجلس الأمة (البرلمان) الكويتي 2020، عن فوز 31 نائباً جديداً، بتغيير في تركيبته بنسبة 62%.

 

ووفق مراقبين، فإن المجلس الجديد يضم نحو 25 نائبا مستقلا ومعارضا (50% من قوام المجلس)، مما يجعل أي استجواب للوزراء مصدر قلق للحكومة، وهو ما قد يتسبب بقصر مدة المجلس.

 

ووصف المراقبون، تركيبة المجلس الجديد، بدورة 2012 التي ضمت 32 نائبا معارضا، والذي حكم بحله بعد أشهر قليلة من انعقاده.

 

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد..

 

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

 

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked*

The field is required.

This website uses cookies.