بعدما صدم الكويتيين بوفاته.. هكذا صنع منتحر مخفر الوفرة مشنقته وهذه أسباب اعتقاله قبل 48 ساعة

0

كشف مصدر أمني تفاصيل حادثة انتحار شاب من فئة غير محددي الجنسية “البدون” في الكويت شنقاً داخل نظارة مخفر شرطة الوفرة، في ظروف غامضة، الأمر الذي جدد الغضب تجاه ما تتعرض له هذه الفئة من ظلم ومعاناة في البلاد.

 

وبحسب ما نقلت صحيفة “الأنباء” الكويتية عن المصدر الأمني، فإن بلاغاً ورد قبل واقعة الانتحار بنحو 48 ساعة بشأن قيام شخص بإلقاء الحجارة على المركبات في منطقة الوفرة جنوب محافظة الأحمدي في الكويت، معرضا حياة المارة للخطر.

 

وبناء على البلاغ، تم الإيعاز لدورية بالتعامل معه وجرى توقيف الشخص، حيث لم يعثر معه على هوية وكان في حالة غير طبيعية، وبسؤاله عن اسمه أبلغ رجال الأمن عن اسمه كاملاً وعمره 32 عاما.

 

وتبين بعد الاستعلام عن الشخص من قبل الداخلية أنه “بدون” ومطلوب لتنفيذ حكم قضائي في السجن المركزي، وعليه تم التواصل مع المؤسسات الإصلاحية.

 

تم إيداع الموقوف النظارة تمهيداً لإحالته إلى السجن، ويوم الحادثة تحديدا نحو التاسعة مساءً أبلغ ضابط مخفر شرطة الوفرة بأن البدون الموقوف انتحر.

 

انتقلت الأجهزة المختصة (مباحث وأدلة جنائية) إلى المخفر، وتبين من خلال معاينة الجثة أن المنتحر قام بنزع حواف البطانية التي سلمت إليه ودخل إلى حمام النظارة حتى ينفذ ما عزم عليه، فربط حبل البطانية من أعلى سقف الحمام ووضع الطرف الآخر حول رقبته وشنق نفسه.

 

وسيعاد فتح تحقيق للوقوف على أي خلل يمكن استغلاله لاحقا بحيث لا تتكرر الواقعة مرة أخرى.

 

شاهد أيضا: الأردنيون والكويتيون يغيظون المطبّعين المرتمين في أحضان الصهاينة .. شاهد ماذا فعل هذا “النشمي”

وكان الناشطون قد تفاعلوا مع حادثة انتحار الشاب الثلاثيني تزامناً مع انتخابات مجلس الأمة، ودشنوا هاشتاج #انتحار_بدون_بمخفر_الوفره، عبروا خلاله عن غضبهم إزاء مايحدث لهذه الفئة في الكويت من ظلم ومعاناة.

 

وأكد الناشطون أن حالة الانتحار هذه ليست الأولى، مُطالبين البرلمان الجديد بحل هذه المشكلة العالقة لفئة “البدون”.

 

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد..

 

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

 

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More