AlexaMetrics اختفت 18 عاماً.. "شاهد" الجمهور العربي يبحث عن شريهان من جديد لهذا السبب! | وطن
شريهان

اختفت 18 عاماً.. “شاهد” الجمهور العربي يبحث عن شريهان من جديد لهذا السبب!

تصدرت الفنانة المصرية شريهان، مؤشرات البحث عبر جوجل خلال الساعات القليلة الماضية، وذلك بمناسبة عيد ميلادها الـ 56، الذي صادف أمس الأحد، حيث ولدت شيريهان في 6 ديسمبر من عام 1964.

 

ولم ينس الجمهور العربي نجمته التي جعلت من خفة دمها أيقونة على مدى العصور، فانهالت التهنئات والعبارات الجميلة في حق شريهان عبر “تويتر” من مشاهير ونشطاء، تناقلوا صورها وأجمل فيديوهاتها، وأكدوا أنها لا تزال بما قدمته، مرتبطة بطفولتهم ومراهقتهم وأيام الزمن الجميل.

 

اقرأ أيضا: “شمس اخرسي” .. غضب واسع في السعودية من الفنانة شمس الكويتية بسبب هذا الفيديو

هذا ولم تكن حياة شريهان سهلة، ويمكن تشبيه حياتها بحياة نجمة الاغراء العالمية مارلين بيد أن شريهان لم تستلم وبقيت متمسكة بحياتها التي بدأتها بمأساة منذ ولادتها.

 

فقد تزوجت والدة شريهان السيدة عواطف للمرة الثانية من المحامي الشهير أحمد عبد الفتاح الشلقاني، وانجبت منه طفلتها شريهان في السادس من ديسمبر عام 1964، ولكن الزواج كان عرفيا بسبب خوف السيدة عواطف على ابنها الموسيقار عمر خورشيد من خوض التجنيد الاجباري، حيث حصل على الاعفاء المؤقت بصفته العائل الوحيد لوالدته.

 

وزواج والدة شريهان الرسمي يعني دخوله الخدمة العسكرية فورا، ولكن شريهان التي دفعت الثمن بعد وفاة والدها عندما رفضت أسرته الاعتراف بها ومنحها نصيبها من تركته، وتم تداول قضايا إثبات النسب طويلا داخل أروقة المحاكم، حتى حكمت المحكمة نهائيا ببنوتها للمحامي الشهير، في العشرين من يونيو 1980، أي عندما كان عمر شريهان 16 سنة.

 

كان أخ شريهان عمر خورشيد عازف الجيتار الشهير بمثابة الأب والأخ لها، وورثت منه عشق الفن، وساعدها في دخول التمثيل منذ طفولتها، وتعرفت من خلاله على قامات فنية.

 

وأثناء احتفال شريهان بنجاحها في مسرحية “سك على بناتك” جاءها خبر حادث السيارة الذي أودى بحياة عمر خورشيد عام 1981 لتفقد شريهان في سن الـ17 شقيقها الأكبر، وظل ندبة في قلبها تبكيه لسنوات.

 

ولأن “فاقد الشيء يعطيه”، لم يمنع الحزن شريهان من إسعاد الملايين وحولت الثمانينات إلى سنوات نجاح بفوازير “ألف ليلة وليلة والفوازير”، فقدمت “عروسة البحور”، و”فطيمة وحليمة وكريمة”، وأصبحت أيقونة رمضان في كل الدول العربية.

 

في عام 1989 تعرضت شريهان لحادث مأساوي كاد ينهي حياتها وخرجت من هذا الحادث بكسر في العمود الفقري وفي الحوض، وظلت تتنقل بين المستشفيات لسنوات.

 

قدمت شريهان في تلك الفترة الكثير من الأفلام مثل “خلي بالك من عقلك”، والعذراء  والشعر الأبيض”، والفيلم الكوميدي “ريا وسكينة”، وكذلك أحد أهم أعمالها “الطوق والأسورة”.

 

وأصيبت شريهان بمرض السرطان وابتعدت عن الفن منذ عام 2002، وتزوجت بعد رحلة العلاج بالشيخ علال الفاسي، ولكن الزواج السريع انتهى سريعاً.

 

خاضت شريهان تجربة الزواج بعدها سرا من رجل الاعمال الأردني علاء الخواجة، لتشتعل معركة كبري بينها وبين ضرتها الفنانة المصرية إسعاد يونس، انتهت بعد إصابة شريهان بمرض نادر وهو سرطان الغدد اللعابية لتعود لباريس مجددا بحثاً عن العلاج.

 

كتب لشريهان الشفاء بعد رحلة علاج مريرة وعشرات عمليات التجميل لبناء نصف وجهها الأيسر من جديد، واستعادة شعرها، ورزقت حينها بابنتها الأولى لولوة والثانية تالية القرآن، وتولت رعايتهن الفنانة “إسعاد يونس” التي حولتها الأزمة لشقيقة حقيقية لشريهان.

 

وكثرت التكهنات حول عودة شريهان إلى الفن بعدة أعمال قامت برفضها لرغبتها في العودة للأضواء بعمل قوي يعوض فترة الغياب، وبنفس الوقت خوفها من أن تكون عودتها سببا في انهيار صورتها الجميلة في أعين جمهورها بعد تشوه وجهها.

 

ورغم خضوع شريهان لعمليات تجميل حديثة لزرع عضلات بالوجه وترميم عضلات الفك الا أنها لا زالت ترفض إظهار هذا الجانب كاملا، وتفضل أن تخفيه بخصلات شعرها.

 

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد..

 

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

 

 

قد يعجبك ايضا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *