الشيطان ابن زايد اعجبه النبيذ الإسرائيلي وهذا ما فعله لترويج منتجات المستوطنات الإسرائيلية في الإمارات

0

في الوقت الذي تفرض أوروبا عقوبات على منتجات المستوطنات الإسرائيلية بالأراضي الفلسطينية وتمنع استيرادها، وقعت أول صفقة لشراء تلك المنتجات والتي تشمل النبيذ بالعسل وزيت الزيتون مع الطحينة.

 

وقال موقع “i24″ العبري، إن المجلس الإقليمي شمال الضفة الغربية، أبرم أمس الاثنين في الإمارات العربية المتحدة أولى صفقات تصدير منتجات المستوطنات الإسرائيلية إلى البلد الخليجي، موضحاً أن صفقة المبيعات التي تم التوقيع عليها في دبي شملت؛ عسل باراديس، ونبيذ طوره”.

 

وأوضح الموقع العبري، أنه جرى التوقيع بحضور رئيس المجلس الإقليمي يوسي دغان، والممثل عن خمور هار براخا، والممثل عن خمور توم وأرنون من جفعات “إيتمار” إحدى مستوطنات الضفة الغربية.

 

وأشار إلى أنه قبل شهر واحد فقط، غادر دغان مع وفد من رجال الأعمال إلى دبي، حيث عقدوا اجتماعاتهم الأولى من نوعها بين ممثلي الشركات المصنعة والشركات المحلية في الإمارات العربية المتحدة، وهذا جزء من تحرك استراتيجي بقيادة رئيس مجلس الضفة (الاستيطاني)، الذي يهدف إلى تعزيز الاقتصاد والصناعة في المستوطنات، إلى جانب الرئيس التنفيذي للمجلس الإقليمي أميتاي رويتمان، إضافة إلى مدير شركة تطوير السامرة روبي تالمان”.

 

ونبه الموقع إلى أن “هذه الصفقة تأتي على خلفية زيارة وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو في تشرين الثاني/ نوفمبر الماضي مستوطنة “بساغوت” في الضفة الغربية، حيث زار بومبيو مصنعا للنبيذ في مستوطنة “بساغوت” الإسرائيلية بالقرب من مدينة رام الله في الضفة الغربية، وأصبح بذلك أول وزير خارجية أمريكي يزور مستوطنة إسرائيلية، وانتقل بعدها إلى مرتفعات الجولان في جولة غير مسبوقة لوزير خارجية أمريكي”.

 

ولفت بومبيو خلال زيارته المذكورة إلى أن “الولايات المتحدة ستصنف المنتجات الإسرائيلية من مستوطنات الضفة الغربية على أنها إسرائيلية”، قائلةً: “سيطلب من جميع المنتجين داخل المناطق التي تمارس فيها سلطات ذات صلة، وسم البضائع باسم إسرائيل أو منتج إسرائيلي، أو صنع في إسرائيل، وذلك عند التصدير للولايات المتحدة”.

 

اقرأ أيضا: كاتب فلسطيني يفضح “رجل ابن سلمان النابح” داخل الديوان وهذا ما قاله عن الأمير “العبد”

جدير بالذكر، أنه سادت حالة من الغضب لدى الاحتلال الإسرائيلي، بعدما تراجعت البحرين عن نيتها استيراد منتجات المستوطنات الإسرائيلية في الضفة الغربية المحتلة والجولان السوري المحتل.

 

يأتي ذلك ضمن سلسلة اتفاقيات وقعتها الإمارات مع إسرائيل أبرزها شراء نصف نادي “بيتار القدس” والذي يعتبر من أكثر الأندية عنصرية تجاه العرض وله مواقف مسيئة للنبي محمد والإسلام.

 

وأعلن نادي “بيتار القدس” الإسرائيلي أن الشيخ حمد بن خليفة آل نهيان، سيستحوذ على 50% من أسهم النادي وستبلغ قيمة استثماراته 300 مليون شيكل (92 مليون دولار على مدار 10 سنوات).

 

ونشر النادي بيانا عبر صفحته على موقع تويتر أعلن فيه أن الشيخ الإماراتي سيستحوذ على 50% من أسهمه وسيتبلغ قيمة استثماراته على مدار 10 سنوات 300 مليون شيكل، واصفا الحدث بـ”التاريخي”. حسب شبكة “سي ان ان” الامريكية.

 

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد..

 

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

 

 

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More