AlexaMetrics صدمة في الكويت .. رجال الشرطة دخلوا غرفة توقيف شاب فوجدوه مشنوقاً بطريقة مروّعة .. | وطن
انتحار شاب من البدون في مخفر في الكويت - تعبيرية

صدمة في الكويت .. رجال الشرطة دخلوا غرفة توقيف شاب فوجدوه مشنوقاً بطريقة مروّعة .. ماذا حدث!

أقدم شاب من فئة غير محددي الجنسية “البدون” في الكويت على الانتحار شنقاً داخل مركز أمني، في ظروف غامضة.

ونقلت صحيفة “الأنباء” الكويتية عن مصادرها قولها إن الشاب من مواليد 1988 وقد انتحر مساء الأحد في نظارة مخفر الوفرة.

وتم فتح تحقيق لكشف ملابسات الحادثة، دون ورود أي معلومات أخرى عن أسباب تواجد الشاب بالمركز الأمني.

وتفاعل الناشطون مع حادثة انتحار الشاب الثلاثيني تزامناً مع انتخابات مجلس الأمة، ودشنوا هاشتاج #انتحار_بدون_بمخفر_الوفره، عبروا خلاله عن غضبهم وحزنهم لما تتعرض له هذه الفئة في الكويت من ظلم ومعاناة.

وأكد الناشطون أن حالة الانتحار هذه ليست الأولى، مُطالبين البرلمان الجديد بحل هذه المشكلة العالقة لفئة “البدون”.

 

شاهد أيضا: “شاهد” حليمة بولند نسيت “عمايلها السودة” وأضحكت الكويتيين بنصيحتها لهم حول انتخابات مجلس الأمة!

وسبق أن شهدت الكويت و ثلاث حالات انتحار بين “البدون” في فترات متفرقة كانت الأولى لشاب يدعى عايد حمد مدعث، في حين انتحر الشاب بدر الفضلي والمُسن الخمسيني زايد العصمي في يوم واحد.

وكان رئيس مجلس الأمّة الكويتي مرزوق الغانم، قد دعا إلى إقرار قانون البدون، وقبل نهاية دور انعقاد المجلس السابق، وبدا أنّ عدم اكتمال نصاب لجنة الداخليّة، والدفاع، يحول دون التصويت بفِعل إصابة عدد من الأعضاء بفيروس كورونا.

وقام الغانم حينها مع بعض الأعضاء باقتراح قانون يتعلّق بالمُقيمين بصورةٍ غير قانونيّة، وحملت الورقة صفة قانون “مُحال بصفة الاستعجال”، إلى جانب قانون يتعلّق بإنهاء أوضاع “عديمي الجنسيّة” في الكويت.

ووفقاً للقانون المقترح، فسيجري التعامل مع عديمي الجنسيّة “البدون” مُعاملة المُقيمين على الأراضي الكويتيّة “الأجانب” المُخالفين لقوانين الإقامة، ولا يجوز منحهم الجنسيّة الكويتيّة مُستقبلاً، وهو ما يُطالب به فئة البدون على اعتبار أنّهم عاشوا وأجدادهم على أرض الكويت، ويحق لهم جنسيّتها.

الجدير بالذكر أن عدد ”البدون“ يقدر بـ 100 ألف شخص، لكن السلطات الكويتية لم تعترف إلا بـ 32 ألفًا منهم، وتقول إن الباقين هم من جنسيات أخرى.

 

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد،،

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

قد يعجبك ايضا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *