AlexaMetrics الحكمة كلها في عُمان.. "شاهد" كيف أجاب بدر البوسعيدي على هذا السؤال المحرج وفاجأ الجميع برده؟ | وطن يغرد خارج السرب
وزير الخارجية عمان بدر البوسعيدي

الحكمة كلها في عُمان.. “شاهد” كيف أجاب بدر البوسعيدي على هذا السؤال المحرج وفاجأ الجميع برده؟

بخبرة الدبلوماسية العمانية الطويلة وحكمة قادة السلطنة أجاب وزير خارجية عُمان بدر البوسعيدي، على سؤال محرج وجه له بشأن جماعة الحوثي في اليمن وأذهل الحضور برده المحنك.

 

وقال بدر البوسعيدي في تصريحات خلال مؤتمر دولي في البحرين، إن مساعد وزير الخارجية الأميركي لشؤون الشرق الأدنى ديفيد شينكر ناقش مع بلاده إمكانية أن تصنف الولايات المتحدة جماعة الحوثي اليمنية ضمن التنظيمات الإرهابية، وأبدى المسؤول العماني عدم تأييد بلاده لهذا المسعى.

 

وأضاف وزير خارجية السلطنة:” لا أعتقد أن هناك حلا يستند إلى تصنيف أو حجب أحد أطراف هذا النزاع، وإبعادهم عن طاولة التفاوض”، في إشارة لتصنيف واشنطن الحوثيين جماعة إرهابية.

 

وقال الوزير العماني “تساؤلي حيال (أي تصنيف أميركي) هو: هل سيحل هذا القرار الصراع اليمني، مع الأخذ في الاعتبار أن هذه الجماعة طرف مهم؟ أم أنه من الأفضل دعم ما يحاول مبعوث الأمم المتحدة فعله بدعوة الجميع إلى الطاولة بمن فيهم هذه الجماعة”.

 

وكانت وكالة رويترز للأنباء نقلت الشهر الماضي عن مصدرين مطلعين أن إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب هددت بإدراج جماعة الحوثي في القائمة السوداء للجماعات الإرهابية.

 

وتنظر أميركا وبعض حلفائها في المنطقة، وعلى رأسهم السعودية، إلى الحوثيين -الذين أطاحوا بحكومة الرئيس عبد ربه منصور هادي من العاصمة صنعاء في آخر العام 2014- على أنهم يقاتلون بالنيابة عن إيران، وهو ما ينفيه الحوثيون ويقولون إنهم يحاربون نظاما فاسدا، في إشارة إلى حكومة هادي.

 

وأثار عاملون في مجال الإغاثة مخاوف من تصنيف أميركا جماعة الحوثيين في لائحة الإرهاب، لأن هذا القرار قد يحول دون وصول مساعدات إنسانية حيوية إلى المناطق التي تسيطر عليها الجماعة، التي تسيطر على صنعاء ومعظم المراكز الحضرية الكبرى في البلاد.

اقرأ أيضا: بعد الهجوم السعودي على بن علوي.. مجلة سعودية تحاور بدر البوسعيدي وتختاره “شخصية الشهر”.. ما المقصود؟

وذكرت مجلة فورين بوليسي الأميركية في تقرير نشرته آخر الشهر الماضي، أن هناك أنباء عن معارضة وزارة الدفاع الأميركية (بنتاغون)، وخبراء مهنيين في وزارة الخارجية الأميركية، لسعي إدارة ترامب لتصنيف الحوثيين في لائحة الإرهاب.

 

وتسعى الأمم المتحدة إلى إحياء محادثات السلام المتعثرة منذ آخر العام 2018 لإنهاء الحرب اليمنية، وذلك في ظل حالة من الجمود تشهدها هذه المحادثات بين الحكومة اليمنية المعترف بها وجماعة الحوثيين.

 

 

 

 

قد يعجبك ايضا

تعليقات:

  1. خخخخخخخ1 حكمة هو عاش طوال سنواته في جلباب الظفاري يوسف بن جرذ بن سرداب! والآن فقط حصل على متنفس! هععععع1 وعن الحوثي ليس حبا فيه لكن عمولات قطر وإيران في تهريب السلاح للحوثي عبر مسقط عمان ظفار1 خخخخخخخخخخ

  2. في حالت تصنيف الحوثي منظمة إرهابية معناته التصعيد في المنطقة
    وليس ايجاد حل للصراعات وحرب اليمن وسيكون جر المنطقة لحروب
    جديدة وتدخلات دول مجاورة وخراب اليمن مما يجعل الحوثي يقصف السعودية والإمارات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *