AlexaMetrics كاتب سعودي مرتزق تخصص بشيطنة عُمان وقطر "يُغير جلده كالثعبان" بعد أنباء المصالحة:" دولة جارة" | وطن يغرد خارج السرب
عضوان الأحمري

كاتب سعودي مرتزق تخصص بشيطنة عُمان وقطر “يُغير جلده كالثعبان” بعد أنباء المصالحة:” دولة جارة”

تراجع الكاتب السعودي ورئيس تحرير صحيفة “إندبندنت عربية” عضوان الأحمري، عن مواقفه الهجومية ضد قطر وسلطنة عُمان اللتان ظل يشيطنهما في تغريداته ومقالاته منذ اندلاع الأزمة، في تناقض واضح بمواقف الكاتب المرتزق سببه أنباء المصالحة التي تقف على الأبواب.

 

ومتناسيا مئات التغريدات والمقالات التي افترى فيها على قطر وملأها بالأكاذيب والمزاعم ضدها، دون “الأحمري” في تغريدة جديدة له رصدتها (وطن) ما نصه:”قطر دولة جارة، المصالحة معها ستأتي اليوم أو بعد أعوام. وبلا شك أن الوساطة الكويتية والأميركية أثمرت، ولا يعني ذلك عدم وجود تعهدات والتزامات بالتخلي عن ما يزعج الجيران.”

 

 

ولإيجاد مخرج لأزمته وفضح تناقضه حاول الكاتب السعودي إقحام الإخوان تركيا بالأمر متابعا تغريدته:”أول المتضررين من المصالحة جماعة الإخوان وتركيا وإيران ؛ ولهذا جاء البيان التركي مسموماً!”

 

وسخر ناشطون من تناقض عضوان الأحمري الفج وتلونه كالحرباء، وذكروه بتغريداته القديمة ضد قطر.

 

 

وكثيرا ما انتقد الصحافي السعودي ورئيس تحرير صحيفة “إندبندنت عربية”، عضوان الأحمري، سياسة سلطنة عمان الحيادية، ولعبها دور الوسيط في الأزمات الإقليمية والدوليّة.

 

وفي يونيو 2019 سبق أن قال “الأحمري” في تغريدته التي عقّب فيها على إسقاط إيران للطائرة الأمريكية المسيّرة وتهديدات الرئيس الأمريكي التي تراجع عنها: “قرار ترامب للضربات ثم التراجع، يدخل ضمن الحرب النفسية والإعلامية. لا أحد يريد الحرب، والجميع مع السلام. دول الخليج تريد معاهدة تكون طرفا فيها وتفرض شروطها”.

 

واعتبر “عضوان الأحمري” أن “سلطنة عمان أخطأت حين استضافت المفاوضات السرية مع الغرب قبل أعوام بشأن نووي طهران، وأغفلت مصالح جيرانها”.حسب رأيه

اقرأ أيضا: مدير سابق لـ”CIA” يفضح المذعور محمد بن سلمان ويكشف لماذا أصرّ على لقاء نتنياهو في السعودية!

في المقابل، ردّ الخبير الأمريكي “سيجورد نيوباور” في تغريدةٍ له على مزاعم ” الأحمري” وقال حينها: ” من المؤسف أن بعض دول مجلس التعاون الخليجي تشعر بالغيرة من الدبلوماسية الباسلة في عمان”.

 

ويشار إلى أنه بينما رحبت السعودية وقطر في بيان الكويت  بمبادرة المصالحة الخليجية، التزمت الإمارات والبحرين ومصر الصمت تجاه هذه الأزمة، التي تقود فيها الولايات المتحدة مساعي لحلها خلال الأسابيع الأخيرة من ولاية الرئيس دونالد ترامب.

 

ورحبت سلطنة عمان بجهود المصالحة الخليجية “والتي تعكس حرص كافة الأطراف على التضامن والاستقرار الخليجي والعربي بهدف الوصول إلى اتفاق نهائي يحقق التضامن الدائم بين جميع الدول وبما فيه الخير والنماء والازدهار لجميع شعوب المنطقة”، وفقا لبيان نشرته وكالة الأنباء العمانية الرسمية (أونا).

 

وكان وزير الخارجية الكويتي، أحمد ناصر المحمد الصباح، قال في بيان رسمي، إن السعودية وقطر على استعداد لإنهاء خلافاتهما، مشيرا إلى “محادثات مثمرة” مؤخرا حول المصالحة الخليجية.

 

وأضاف الصباح: “نشكر مستشار الرئيس الأميركي جاريد كوشنر على النتائج المثمرة لحل القضية”.

 

وأشاد وزير الخارجية السعودي، الأمير فيصل بن فرحان، في تغريدة على تويتر بجهود الكويت لتقريب وجهات النظر حيال الأزمة الخليجية، فيما كتب وزير الخارجية القطري، الشيخ محمد بن عبدالرحمن، تغريدة يشيد بوساطة الكويت والولايات المتحدة بحل الأزمة.

 

مع ذلك، لم تعلق الإمارات والبحرين ومصر على البيان، وهي الدول التي تشترك مع السعودية في مقاطعة قطر المستمرة لأكثر من 3 سنوات.

 

 

 

قد يعجبك ايضا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *