AlexaMetrics "شاهد" لحظة وصول الفنان الإماراتي وليد الجاسم إلى تل أبيب.. خلع سرواله وركض لاحتضان أبناء عمه! | وطن يغرد خارج السرب
وليد الجاسم

“شاهد” لحظة وصول الفنان الإماراتي وليد الجاسم إلى تل أبيب.. خلع سرواله وركض لاحتضان أبناء عمه!

وصل الفنان الإماراتي وليد الجاسم إلى مطار بن غوريون في تل أبيب، في أول زيارة لفنان إماراتي بعد توقيع اتفاق التطبيع مع إسرائيل.

 

ونشرت وسائل إعلام إسرائيلية لحظة وصول وليد الجاسم إلى مطار تل أبيب في زيارة لإسرائيل تستمر ثلاثة أيام.

 

وأظهرت الصور أن المغني الإسرائيلي ألكانا مارزيانو، والذي سبق أن قدم مع الجاسم أغنية مشتركة كان في استقباله.

 

وسيقوم الفنان وليد الجاسم خلال زيارته بجولات في كل من القدس وتل أبيب والبحر الميت في الضفة الغربية المحتلة.

 

وأثارت زيارة الفنان وليد الجاسم التي تأتي ضمن محاولات الإمارات الخبيثة لتسويغ التطبيع وتحبيب الخيانة لشعوب العرب متأسين في ذلك بقدوتهم محمد بن زايد الحاكم الفعلي للإمارات، غضباً واسعاً بين النشطاء، فكتب أحمد السالم: “كأنهم كانوا محرومين او مكبوتين و حصل الانفجار فجأة”.

 

وقال أشرف حشيش: ” لم يقبل أي مطرب مصري فعلها منذ أن وقعت مصر اتفاقية السلام قبل أكثر من أربعين عاما”.

 

 

ورأى مُغرد أن ما يفعله الإماراتيون دون وعي نتيجة تغييب عقولهم، وكتب: “مغيبون وكأن على رؤوسهم الطير”.

 

 

وكتب المغرد الفلسطيني محمود: ” بالأحذية نستقبله بالاقصى. الأقصى لا ينجسه الخونة”.

 

https://twitter.com/mws050/status/1334207328762146820

شاهد أيضا: “شاهد” فنان إسرائيلي يغازل ابن سلمان بعد أن خلع ابن زايد سرواله بأغنية: مكة وفيها جبال النور!

وقدم الفنان وليد الجاسم أغنية مشتركة مع مارزيانو حملت اسم “أهلا بيك” بالعربية، و”مرحبا صديقي” بالعبرية، وهي تتويج للتطبيع الثقافي والفني بين الإمارات وإسرائيل بحسب تعبيرهم حينها.

 

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد..

 

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

 

قد يعجبك ايضا

تعليقات:

  1. يا رجل روح انخلع شوف وجهك مثل الي طالع من القبر اجازه…في التاريخ كله
    ما صار هيك…. أسأل حالك ما هو المقابل سوى انك تسبب مزيدا من الاذى
    لاهل فلسطين الصامدين في ارضهم رغم
    كل العذابات…يا رجل حرام عليكم.
    الاردن ومصر طبعو قبلكم …. كان في سبب…دول حدودية.. ولكن ما في حد
    عمل مثلكم …عيب عليكم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *