تفاصيل مخطط عربي يقوده الشيطان لإبقاء السفاح بشار الأسد بالحكم بموافقة المعارضة السورية!

0

كشفت وسائل إعلام عربية، تفاصيل مخطط عربي خطير تشارك فيه عدد من الدول العربية من أجل تثبيت بشار الأسد في رئاسة سوريا، وذلك بالتوافق مع أطياف المعارضة السورية، وذلك بعد سنوات طويلة من الحرب السورية الدائرة منذ عام 2011.

 

ونقل موقع “عربي 21″، عن مصدر في المعارضة السورية لم يسمه، وجود محاولات تقوم بها دول عربية للالتفاف على القرارات الأممية وفرض حل سياسي للأزمة السورية يتضمن بقاء بشار الأسد في منصبه.

 

التفاف عربي

وقال المصدر العربي، إن هناك حراك سياسي بقيادة الإمارات ومصر يهدف للالتفاف على القرارات الدولية وإيجاد حل سياسي بعيداً عنها، لتخوف تلك الدول من أن تؤدي الأزمة السورية للوصول إلى حكم ديمقراطي كما حصل في تونس والسودان.

 

وحسب المصدر، فإن الأخيرة لم تقبل بأي حل سياسي خارج إطار قرارات مجلس الأمن الدولي، فيما قلل المصدر من أهمية تلك المساعي العربية، بسبب أن حل الأزمة السورية لن يكون إقليميًّا، بل محكوم بقرارات دولية وتوازنات.

 

واستدل على ما سبق، بحديث للباحث في مركز “جسور” للدراسات “عبد الوهاب عاصي” الذي اعتبر أن الجهود العربية غير منطقية لكون الأمر بيد المجموعة المصغرة التي تقودها الولايات المتحدة الأمريكية وليس بيد تلك الدول.

 

ونقل الموقع عن “أحمد السعيد”، الباحث بالشأن السوري، أن الاجتماع الذي عقدته مصر والسعودية والإمارات والأردن مؤخرًا يهدف لتنشيط الحل السياسي مع بقاء بشار الأسد وتقديم بعض التنازلات الشكلية.

 

الجدير ذكره أن دول مصر والسعودية والإمارات والأردن عقدت، الخميس الماضي، اجتماعًا على مستوى كبار المسؤولين في وزارات الخارجية فيما قيل إنه لبحث سبل تسوية الأزمة السورية وفقًا لقرار مجلس الأمن رقم 2254 بما يحفظ وحدة سوريا وسلامة أراضيها، وصونًا لعروبة البلاد ومقدرات الشعب السوري.

 

شحنة دولارات

وفي وقت سابق، كشفت تقارير إعلامية عربية، تفاصيل شحنة من الدولارات أرسلها ولي عهد أبوظبي محمد بن زايد إلى رئيس النظام السوري بشار الأسد، عبر قائد شرطة دبي السابق ضاحي خلفان، وذلك في إطار صفقة سري بين البلدين.

 

ونقل موقع “الخليج أونلاين”، عن مصدر سوري لم يسمه، قوله، إن طائرة سورية وصلت إلى مطار المزّة العسكري في العاصمة دمشق قادمة من الإمارات وعلى متنها شحنة كبيرة من الدولارات، موضحاً أن الطائرة من نوع “توبليف” التابعة للشركة السورية للطيران.

 

وأوضح المصدر السوري، أن الطائرة كانت محملة بكميات كبيرة من العملة الصعبة التي أرسلتها شقيقة بشار الأسد المقيمة في دبي؛ لدعم محاولات وقف نزيف الليرة أمام الدولار، بالتنسيق مع السلطات في أبوظبي.

اقرأ أيضا: لن يذهب إلى محمد بن زايد .. “كوشنر” في الدوحة والرياض و”وول ستريت جورنال” تكشف سرّ الزيارة

ضاحي خلفان

وأكد المصدر، أن نائب رئيس الشرطة والأمن العام في دبي ضاحي خلفان هو الذي أشرف على نقل الأموال التي أرسلتها بشرى الأسد، والتي تسلمها حاكم مصرف سوريا المركزي، حازم قرفول، مشيرة إلى أنه جرى نقل هذه الأموال مباشرة من المطار إلى المصرف المركزي في ساحة “السبع بحرات” بدمشق تحت إشراف الحرس الجمهوري والمخابرات الجوية.

 

ومنذ سنوات، تعيش بشرى الأسد في دبي مع أبنائها، كما أفادت تقارير بأن والدة الأسد أنيسة مخلوف، توفيت في دبي عام 2016، كما أن محمد، نجل رامي مخلوف ابن خال الأسد، يقيم في دبي وله استثمارات واسعة هناك.

 

الجدير ذكره، أن قانون قيصر الأمريكي دخل حيز التنفيذ في 17 يونيو 2020. وهو قانون يفرض عقوبات قاسية على شخصيات وكيانات نافذة في النظام السوري وحلفائه من روسيا وإيران كما يفرض عقوبات على كل من يتعامل مع النظام اقتصادياً أو عسكرياً من شخصيات أو شركات في عموم أنحاء العالم.

 

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد،،

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

 

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More