لهذه الأسباب .. أوقفت الإمارات منح تأشيرات سفر مواطني 13 بلداً عربياً وإسلامياً وفتحت البلاد للإسرائيليين بلا تأشيرات

0

في الوقت الذي أعفت فيه الإسرائيليين من دخول أراضيها وعدم اشتراط حصولهم على تأشيرات دخول، أثار قرار الإمارات وقف منح تأشيرات سفر لمواطني 13 بلدا عربيا وإسلاميا ضجةً واسعةً.

جاء ذلك في وثيقة صادرة عن سلطة المنطقة الحرة لمطار دبي “دافزا”، والدول هي: اليمن، سوريا، العراق، ليبيا، أفغانستان، باكستان، الصومال، لبنان، كينيا، تونس، الجزائر، تركيا، إيران.

وقال موظفون من “دافزا” في اتصال هاتفي مع وكالة “الأناضول”، إن الوثيقة الصادرة عن سلطة المنطقة الحرة، صحيحة لكنها غير مكتملة، “إذ سيتم التعامل مع طلبات الأفراد من تلك البلدان بشكل منفصل”.

ولم توضح “دافزا” أسباب تعليق الإمارات إصدار تأشيرات السفر لمواطني البلدان الـ 13 ومعظمها إسلامية، ولم تشر إلى موعد انتهاء إجراءاتها التي دخلت حيز التنفيذ، الأربعاء من الأسبوع الماضي.

وفي تعليقه على القرار، قال الكاتب والمحلل السياسي الإماراتي إبراهيم آل حرم لموقع “الخليج أون لاين”، أنه لم يتضح بعد سبب تعليق تأشيرات الدخول إلى الإمارا، ولكن هناك أنباء تُرجع الأسباب إلى إجراء أمني مؤقت.

واوضح آل حرم أن هناك أسباباً أيضاً أخرى للقرار، وهي ضمن الإجراءات الاحترازية، للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد.

وبعيداً عن الأسباب التي يتم طرحها، يبين آل حرم أن المنع المفاجئ جاء دون صدور أي تصريح توضيحي من السلطات الإماراتية وهو “أمر يبعث بالريبة ويترك المجال للتكهنات والتحليلات”.

ومن المفارقات، كما يؤكد آل حرم، أن الأيام التي جاء فيها إعلان منع التأشيرات عن 13 دولة مسلمة هي “نفسها الأيام التي تم إلغاء التأشيرة فيها للسياح القادمين من الاحتلال الإسرائيلي”.

ويكمل بقوله: إنه “في حال كانت أسباب المنع أمنية فالخطورة من الكيان الصهيوني أكبر، وإن كان السبب كورونا فالاحتلال الإسرائيلي غير قادر على السيطرة على الوباء حتى الآن”.

 

اقرأ أيضا: نائب عراقي “من ظهر رجل” يضرب وجه عيال زايد بالنعال ويطالب بطرد سفير الإمارات لهذا السبب

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد..

 

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

 

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More