“ياليت ربعنا يتعلمون من الدهاء الفارسي”.. سياسي كويتي يكشف مخطط طهران للرد على اغتيال محسن زاده

0

اعتبر السياسي والنائب السابق في مجلس الأمة الكويتي، ناصر الدويلة، أن إيران بلعت ضربة اغتيال رئيس برنامجها النووي، محسن فخري زاده، مشيراً إلى أن ذلك يأتي في إطار الدهاء الفارسي خاصة وأنهم سيردون قريباً.

 

وقال الدويلة، في سلسلة تغريدات رصدتها “وطن”: “بلعت إيران الضربة الموجعة التي أدت لاغتيال قاسم سليماني وهي تبلع اليوم الضربة الموجعة التي أدت لاغتيال رئيس برنامجها النووي وهي تملك الرد لكنها تحسب العواقب (ومن لا يقوس قبل لا يغوص ما ينفع القوس عقب الغرق) وياليت ربعنا يتعلمون من الدهاء الفارسي وأنا متأكد أنهم سيردون قريبا”.

 

وأضاف الدويلة: “إيران لديها هدف غير معلن لكنه واضح وهي الوصول الى صنع قنبلتها النووية وهي تضع هذا الهدف نصب اعينها ولا يحرفها عن هذه الغاية شيء وهي تتجاهل الضربات والعقوبات وتعرف حدود عملها بدقة وأنا على يقين أنها على وشك الإعلان عن تفجير قنبلتها وهذا أعظم رد لو حصل”.

 

شاهد أيضا: “شاهد” مرشح كويتي لمجلس الأمة يفجر مفاجأة صادمة عن جهاز حكومي وهذا ما قاله عن 42 مستشارا مصريا

وفي وقت سابق، قال أبو الفضل أموي ممثل لجنة الأمن والسياسة الخارجية في البرلمان الإيراني، إن الاستخبارات الإسرائيلية نظمت اغتيال العالم محسن فخري زاده، “مع احتمال ضلوع استخبارات من دول أخرى” فيه.

 

وأضاف البرلماني الإيراني، في حديث نقلته وكالة إرنا اليوم: “يمكن تتبع يد إسرائيل في مقتل فخري زاده. ومع ذلك، ونظرا لتعقيد العملية، هناك احتمال لتورط أجهزة استخبارات أجنبية أخرى فيها “.

 

وتابع السياسي الإيراني القول، عقب اجتماع مغلق للمجلس خصص لبحث اغتيال فخري زاده وحضره ممثلو المخابرات ووزارة الدفاع الإيرانية: “من الواضح أن الاغتيال، كان عملية معقدة مخطط لها مسبقا”.

 

وقتل يوم الجمعة 27 نوفمبر رئيس مركز الأبحاث والتكنولوجيا لدى وزارة الدفاع الإيرانية، محسن فخري زادة، في عملية اغتيال وصفتها طهران بـ”الإرهابية”.

 

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد..

 

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

 

 

 

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More