أمريكا ترتعد خوفاً بعد اغتيال زادة.. حاملة طائرات أمريكية وسفن حربية تتحرك نحو الخليج لحماية حلفائها

0

كشف مسؤول أمريكي، عن تحرك حاملة الطائرات الأمريكية “يو إس إس نيميتز” نحو منطقة الخليج إلى جانب عدد من السفن الحربية الأخرى. حسب ما نشرت شبكة “سي ان ان” الامريكية.

 

هذا المستجد يأتي بعد ساعات قليلة من اغتيال العالم النووي الإيراني البارز محسن فخري زادة أمس الجمعة، وورود أنباء عن رد إيراني، إضافة إلى حديث صحيفة “نيويورك تايمز” الأمريكية عن دور إسرائيل في العملية.

 

حسب ما ذكرته شبكة “سي إن إن”، ووفق المسؤول نفسه، فإنَّ نقل حاملة الطائرات هذه نحو منطقة الخليج، جاء بناء على أوامر من الرئيس الأمريكي المنتهية ولايته دونالد ترامب، كما يأتي أيضاً بهدف توفير غطاء جوي ودعم قتالي للقوات الأمريكية، بعد انسحاب عناصرها من كل من العراق وأفغانستان، في 15 يناير/كانون الثاني المقبل.

 

المتحدث نفسه، وفق ما أكدته الشبكة، شدد على أن هذه الخطوة تم إقرارها، قبل إعلان اغتيال العالم النووي الإيراني البارز محسن فخري زادة.

 

وعلقت الشبكة الأمريكية على هذا التحرك بأنه يعتبر “رسالة ردع واضحة موجهة لإيران”، وذلك بغض النظر على ما صرح به مسؤول الكونغرس.

 

اقرأ أيضا: تجنباً لهذه الفضيحة .. محمد بن سلمان سيُعدم أو يغتال بعض كبار الأمراء ويدّعي أنهم انتحروا!

الجمعة أيضاً، قالت ثلاثة مصادر استخباراتية لصحيفة “نيويورك تايمز” الأمريكية، إن جهاز الاستخبارات الإسرائيلي “الموساد” كان وراء اغتيال العالم النووي الإيراني البارز محسن فخري زادة، فيما لم تكشف ما إذا كانت أمريكا تعلم بالأمر أم لا.

 

حسب تقرير للصحيفة، فإن البيت الأبيض رفض التعليق على هذا الأمر، فيما ما زال الغموض يلف معرفة الولايات الأمريكية بأمر الاغتيال أم لا، خاصةً أن العديد من التقارير ذكرت أن تل أبيب تبادلت معلومات استخباراتية مع واشنطن بخصوص العالِم الإيراني.

 

قبل فترة قصيرة، اتهمت مخابرات أمريكا وإسرائيل العالِم النووي بكونه المدبِّر لبرنامج سري إيراني يهدف إلى ابتكار رأس حربي نووي.

 

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد..

 

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

 

 

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More