وسام شرف على صدر كل عُماني.. أوقاف السلطنة تتحدث عن “شهادة” حق لكل مواطن أن يفخر بها كل الفخر

3

شدد وكيل وزارة الأوقاف والشؤون الدينية في سلطنة عمان محمد بن سعيد المعمري، إلى أن الإرث الحضاري لعمان عميق ومتجذر، والأمة العمانية قائمة على هذا الأصل الذي يعود إلى أمرين أثنين.

 

ولفت وكيل وزارة الأوقاف في سلطنة عمان بتصريحاته لإذاعة “الشبيبة” إلى أنه لو  تم إدارك هذين الأمرين “لأدركنا كل الجهود التي بذلت على مدار التاريخ العماني وتوجت بعد ذلك بالنهضة الحديثة عام 1970 م واستمر عليها عمل القيادة في السلطنة وصولاً إلى هذا العهد الزاهر للسلطان هيثم بن طارق”

 

وأضاف محمد المعمري أن كل هذا الامتداد التاريخي قائم على أصلين مهمين الأصل الأول هو أصل الرسالة والأصل الثاني هو أصل الرسالية والذي أعنيه بالرسالة هو رسالة النبي صلى الله عليه وسلم إلى أهل عمان التي بعثتها صلى الله عليه وسلم لأهل عمان وحملها عمرو بن العاص إلى عبد وجيفر ابني الجلندى في صحار وهما ملكا عمان في ذلك الوقت، هذه الرسالة التي خصت بها أهل عمان رسالة ذات مدلولات حضارية عميقة جداً وهي تؤسس لهذه الحضارة العمانية وأسهمت معها في جعل عمان على هذا الطراز التي سارت عليه طوال القرون الماضية.

 

مشيراً إلى أن اختيار النبي صلى الله لأهل عمان برسالة خاصة لم يكن بمحض الاجتهاد النبوي وإنما هو وحي يوحى من عند الله عز وجل ليبعث هذه الرسالة إلى تلك الدول في ذلك الوقت ونحن نعلم من خلال التاريخ أن النبي أرسل 5 رسائل إلى ملوك وزعماء العالم ، كما أن طريقة استقبال العمانيون لمبعوث النبي صلى الله عليه وسلم وكيفية تعاملهم برقي ومنطق متطور في استلام هذه الرسالة وفي دراستها والتشاور حولها والاقتناع بها ثم بعد ذلك اسلامهم ودخولهم عن طواعية في هذا الدين، يعطينا مدلول آخر في كيفية تعامل العمانيين مع كل منتج حضاري جديد فلا يتقبلونه مباشرة إنما يخضعونه للنظر والمشورة وهذا الذي حدث في عهد عبد وجيفر ابني الجلندى عندما وصلت رسالة الرسول صلى الله، و الأمر الثالث أنهم آمنوا بالرسالة عن طواعية.

 

وأضاف: الأمم تتعامل معنا على هذا الأساس في كل حقب التاريخ، ولذلك بقيت عمان مستقلة ودولة ذات سيادة ولم تستعمر عمان بكاملها في فترة من الفترات منذ 1400 سنة وعمان تملك قرارها بيدها، ولا تسمح لأحد بأن يتدخل في نظامها الداخلي وكل ما يحدث فيها كان باستقلالية تامة، والفترة التي استعمرت عمان فيها هي فترات محددة من التاريخ وليس على كامل التراب العماني وإنما عبارة عن مواضع بسيطة ومحددة في عهد الفرس والبرتغاليين.

 

وقال المعمري إن محور الرسالية يتمثل في أن النبي صلى الله عليه وسلم عندما خص أهل عمان برسالة من عنده خصهم بثناء لم يثني على غيرهم من الأمم والحضارات، وعندما آمن أهل عمان برسالة النبي صلى الله عليه وسلم كان عبد وجيفر يعدا أنفسهما بالذهاب إلى زيارة النبي صلى الله عليه وسلم بمعية عمرو بن العاص ولكن الأقدار شاءت أن يلحق النبي بالرفيق الأعلى ويصل نبأ وفاته عليه الصلاة والسلام وعمرو بن العاص موجوداً في عمان في بلاط جيفر وعبد ابني الجلندي.

 

وأشار إلى أن خطبة أبو بكر الصديق التي خطبها في أهل عمان ينبغي أن تدرسها الأمة العمانية وتدرسها لأجيالها، وهي مدرسة كاملة تؤسس للنظرة التي ذكرتها والأصل العميق الذي ذكرته عن أهل عمان والتربة والحضارة العمانية.

 

وأضاف: الرسالية قائمة على عدم السب والشتم وهذه ليست مفردات بسيطة والنبي صلى الله عليه وسلم أُعطي جوامع الكلم ومن جوامع الكلم شهادة النبي صلى الله عليه وسلم لأهل عمان أنهم لا يسبون ولا يشتمون ولا يضربون، وإذا جئنا إلى تفسير معنى عدم السب وعدم الضرب أن العمانيين لا يمارسون ما يصطلح عليه الآن الإرهاب، التطرف، الكراهية، وهذه الخطابات التي ينكرها الشرع والقانون على السواء.

اقرأ أيضا: رسالة شديدة اللهجة من مفتي سلطنة عمان الشيخ أحمد الخليلي للسعودية وهذا ما جاء فيها

وأوضح وكيل وزارة أوقاف سلطنة عمان: هذه الشارة التي أعطاهم إياها النبي وهذا الوسام الذي جعله النبي في صدر كل عماني لذا يتفاخر العماني بأنه متحضر راقي لا يسب ولا يشتم ولا يمارس العنف.

 

وقال إن الوساطات العمانية التي قامت بها عمان يرجع تاريخها إلى مدى بعيد والحكمة العمانية حاضرة في هذه الوساطات التي تقوم بها السلطنة وهي امتداد لهذه الرسالية التي أخذوها عن النبي صلى الله عليه وسلم، وقبول العمانيين لهذه الوساطات ودخولهم فيها وإصلاح ذات البين على المستوى الأممي والدولي هذا نابع من إيمانهم من أهمية الرسالة التي يحملونها بين أيديهم.

 

وأضاف أن عمان لا تعلن عن أغلب الوساطات وتحاول دائماً أن تقوم بها في داخل الإطار الدبلوماسي والإطار السياسي بعيداً عن الأضواء، وهذه من الحكمة ومن يصلح بين الناس لا يكون دائماً ينشر ما يدور لأنه قد يؤثر سلباً على كل جهود الوساطات وجهود الإصلاح التي يراد لها .

 

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد..

 

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

 

قد يعجبك ايضا
3 تعليقات
  1. Avatar of هزاب
    هزاب يقول

    المهم كم كسبت من قافلفة التسامح؟ كم عدد الدول التي قمت بزيارتها للسياحة على جيب الفقير العماني؟ كم من اموال الأوقاف المرتبطة بالمساجد وغيرها سرقها عتاولة الاباضية؟ لماذا مساجد الاباضية هي مقر لجمع التبرعات لبناء المساجد؟ أين تذهب اموال الدولة التي يزعم أنها لبناء مساجد؟ دعك عن ماقبل 1400 عام! اسلمتم ثم جاءت الردة عن الاسلام بأسرع من اسلامكم! خخخخخخخخخخخخخخ1 التاريخ انتهى تكلم عن الحاضر الآن!

  2. Avatar of هزاب
    هزاب يقول

    اوقاف تعني عند الاباضية نهب وسرقة واختلاس!!! خخخخخخخخخخخخ

  3. Avatar of آيه يوسف
    آيه يوسف يقول

    ان العمانيين من أكثر العرب تهذيب وآدبا وتواضعه ورفعة
    أنت من الخرطوم

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More