الأقسام: الهدهد

فيديو صادم .. العالم النووي الإيراني محسن فخري زاده يلفظ أنفاسه الأخيرة في السيارة بينما قُتل مرافقاه

انتشر على مواقع التواصل الاجتماعيّ، مقطع فيديو، وثق ما ادعى ناشطون أنها اللحظات الأولى لعملية اغتيال العالم النووي الإيراني محسن فخري زاده.

ويظهر في الفيديو الذي لم يتسن لـ”وطن” التحقق من صحته، ما قال ناشطون إنه العالم “زاده” يلفظ أنفاسه الأخير. فيما بدا في المقطع أن أحد مرافقيه ويجلس بجانبه في المقعد الخلفي وسائق المركبة قد قتلا.

ونقلت صحيفة “نيويورك تايمز

” عن مصدر رسمي أمريكي قوله إن إسرائيل تقف وراء اغتيال العالم النووي الإيراني محسن فخري زاده.

والجمعة، أكّدت وزارة الدفاع الإيرانية مقتل العالم النووي محسن فخري زادة في هجوم مسلح وصفته بالإرهابي وقع في منطقة آبسرد التابعة لدماوند في العاصمة طهران.

وذكرت الوزارة أن عناصر “إرهابية” مسلحة هاجمت ظهر الجمعة سيارة تقل محسن فخري زاده رئيس منظمة الأبحاث والابتكار بوزارة الدفاع وأثناء الاشتباك بين فريقه الأمني ​​والإرهابيين، أصيب “زاده” بجروح خطيرة ونقل إلى المستشفى، واعلنت وفاته لاحقاً متأثراً بجروحه.

واتهمت قناة “العالم” الإيرانية، عناصر عملية لجهاز الموساد الإسرائيلي بالإغتيال. وقالت إنّ “زاده” قتل وأصيب حارس الشخصي في الهجوم.

من جهتها، ذكرت وكالة أنباء “فارس” الإيرانية، أنّ العالم النووي محسن فخري زاده تعرض للاغتيال بعملية تفجير وإطلاق نار .

وذكرت أنّ 3 أو 4 أشخاص قتلوا قيل انهم من “الإرهابيين”.

وقال مستشار المرشد الإيراني للشؤون الدفاعية العميد حسن دهقان إن الرد على اغتيال زاده سيكون كالصاعقة على القتلة.

فيما قال رئيس هيئة الأركان الإيرانية ان انتقاما صعباسيكون في انتظار المجموعات الإرهابية وقياداتها المسؤولة عن هذا الاغتيال.

من جهته، قال وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظرف إن هناك مؤشرات خطيرة عن دور إسرائيلي في مقتل زاده.

وقال وزير الدفاع الإيراني العميد أمير حاتمي في تغريدة على تويتر إن اغتيال العالم النووي الإيراني البارز محسن فخري زاده يظهر “عمق كراهية الأعداء” لايران.

اقرأ أيضا: إن جُنّ ترامب وفعلها في آخر أيامه بالبيت الأبيض .. هكذا ستردّ إيران على أي ضربة عسكرية لمنشآتها النووية

استعرض التعليقات

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked*

The field is required.

This website uses cookies.