“إستئصال تاريخي” .. تغريدة “مثيرة” للمفكر الكويتي عبدالله النفيسي عن اغتيال العالم الإيراني “زاده”

علّق المفكر الكويتي البارز الدكتور عبدالله النفيسي على عملية اغتيال العالم الإيراني البارز بمجال الطاقة النووية محسن فخري زاده .

وقال “النفيسي” في تغريدةٍ رصدتها “وطن”، إنّ إغتيال فخري زاده في طهران هو إمتداد لعمليات إستئصال تاريخي يقوم بها الموساد لكل عالم يهدّد بخبرته في الفيزياء النوويه أمن الكيان الصهيوني . إقرأ إن شئت ( جواسيس جدعون Gideon’s Spies ) لكاتبه جوردون توماس Gordon Thomas .

وذكّر “النفيسي” باغتيال العالم المصري يحيى المشدّ في فندق مريديان 14 حزيران 1980 – باريس، وقال إنّها جزء من نفس العملية التي إنتهت أمس باغتيال فخري زاده .

ونقلت الصحيفة صحيفة “نيويورك تايمز” الأمريكية عن 3 مسؤولين، أحدهم مسؤول أمريكي من البيت الأبيض، والاثنان الآخران من مسؤولي الاستخبارات الأمريكية، لم تسمهم، قولهم إن “إسرائيل وراء عملية اغتيال العالم الإيراني النووي محسن فخري زاده”.

وأضافت الصحيفة الأمريكية أن “العالم الإيراني الذي اغتيل كان منذ فترة طويلة هدفا للموساد الإسرائيلي”.

واتهم الرئيس الإيراني حسن روحاني إسرائيل بالوقوف وراء مقتل العالم النووي.

واعتبر “روحاني” أن اغتيال العالم النووي لن يبطئ المسار النووي الإيراني.

والجمعة، أكّدت وزارة الدفاع الإيرانية مقتل العالم النووي محسن فخري زادة في هجوم مسلح وصفته بالإرهابي وقع في منطقة آبسرد التابعة لدماوند في العاصمة طهران.

وذكرت الوزارة أن عناصر “إرهابية” مسلحة هاجمت ظهر الجمعة سيارة تقل محسن فخري زاده رئيس منظمة الأبحاث والابتكار بوزارة الدفاع وأثناء الاشتباك بين فريقه الأمني ​​والإرهابيين، أصيب “زاده” بجروح خطيرة ونقل إلى المستشفى، واعلنت وفاته لاحقاً متأثراً بجروحه.

وقال مستشار المرشد الإيراني للشؤون الدفاعية العميد حسن دهقان إن الرد على اغتيال زاده سيكون كالصاعقة على القتلة.

 

 

 

 

اسرائيلاغتيالالموسادالنووي الإيرانيايرانمحسن فخري زاده