رسميا.. “الإخصاء” أصبح مصير كل ذكر “سافل” لا يمكنه التحكم بشهوته في هذه الدولة الإسلامية

3

أصبح “الإخصاء” عقوبة رسمية لكل من وقع في جريمة الاغتصاب بباكستان، حيث وافق رئيس وزراء باكستان، عمران خان، على قانون جديد يسمح بـ”الخصي الكيميائي” للمغتصبين.

 

ووفقا لما ذكرت صحيفة “ذي صن” البريطانية فقد وافق، “خان” على هذه الإجراءات خلال اجتماع لمجلس الوزراء الاتحادي قدمت خلاله وزارة القانون مشروع قانون مكافحة الاغتصاب.

 

وشدد رئيس الوزراء الباكستاني على خطورة هذا الأمر، لافتا إلى أنه “لن يجري التسامح مع أي تأخير.. نحن بحاجة إلى ضمان بيئة آمنة للمواطنين”

 

وأوضح أن التشريع سيكون واضحا وشفافا ومشمولا بتطبيق صارم“، منوها إلى  أن الناجيات من الاغتصاب سيصبح بإمكانهن تقديم الشكاوى دون خوف لأن الحكومة ستعمل على حمايتهن وعدم كشف هويتهن.

 

وكان الرأي العام في باكستان قد اهتز مؤخرا بسبب اختطاف واغتصاب إحدى الأمهات وابنتها البالغة من العمر 4 سنوات عقب احتجازهما ا لمدة أسبوعين إثر إغراء الضحية بوعود كاذبة بالعمل.

 

وعادة ما يواجه المغتصبون المدانون في باكستان عقوبة السجن تصل إلى 25 عامًا أو عقوبة الإعدام بيد أن تقديم الجناة إلى العدالة يعوقه إجراءات وعمليات مقاضاة بطيئة للغاية.

 

وفي أعقاب اغتصاب امرأة على طريق سريع في مدينة لاهور ، اقترح خان في سابق  شنق المغتصبين المدانين علنًا أو إخصائهم جراحيًا.

شاهد أيضا: “شاهد” “عيال زايد” بعد التطبيع يمارسوا التحرش علناً وهذا ما فعلوه بفتاة في سيارتها ليلاً!

وكانت تلك السيدة قد تعرضت لإغتصاب الجماعي أمام طفليها الصغيرين بعد مهاجمتها عندما نفد الوقود في سيارتها على الطريق السريع، وعوضا عن تقديم المساعدة لها هاجم رجلان مركبتها وحطما نوافذ السيارة قبل أن يجروا المرأة مع طفليها إلى حقل مجاور ويغتصباها.

 

وفي وقت سابق جرت محاكمة رجل اغتصب ثلاثين طفلا خلال عمله مع “منظمة إنقاذ الطفولة” ليصدر حكما بإعدامه، وقال مسؤولون إن سهيل أياز قد صدر عليه ثلاثة أحكام بالإعدام على، وسيجري إعدامه شنقاً في أقرب وقت.

 

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد..

 

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

 

قد يعجبك ايضا
3 تعليقات
  1. سعد يقول

    حكم المغتصب اذا كان محصن القتل بدون أخذ اَي قرار اخر تعدى على أعراض المسلمينواهان عوائلهم القتل قليل في حقه الحقير

  2. زرقاء اليمامة الأميريكية يقول

    الإحصاء هو انسب الحلول لاذلال المغتصبين وبدون اي بنج موضعي

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More