الأقسام: الهدهد

رسالة شديدة اللهجة من مفتي سلطنة عمان الشيخ أحمد الخليلي للسعودية وهذا ما جاء فيها

بعث الشيخ ، رسالة شديدة اللهجة للمسؤولين في وخاصة المؤسسات الدينية مستنكرا سكوتهم على تطاول الكاتب المقرب من الديوان على الرسول ـ صلى الله عليه وسلم ـ وإساءته للإسلام.

 

ورد مفتي سلطنة عمان في بيان شديد اللهجة على من ينادي بأن عقيدة بحاجة لمن يصححها وأن النبي محمد جاء مصححا لعقيدة النبي إبراهيم، في إشارة لتغريدة تركي الحمد القديمة التي أعيد تداولها وتسببت في هجوم عنيف عليه.

 

 

ووصف الشيخ أحمد الخليلي، تركي الحمد ـ دون التصريح باسمه ـ بأنه “مخذول ختم الله على قلبه وسمعه وجعل على بصره غشاوة”

 

ودون في بيانه الذي رصدته (وطن) على حسابه الرسمي بتويتر ما نصه:”إن من العجيب أن يظهر مخذول ختم الله على قلبه وسمعه وجعل على بصره غشاوة فيدعي أن محمدا صلى الله عليه وسلم جاء مصححا لعقيدة إبراهيم عليه السلام، وأن عقيدته الآن بحاجة إلى من يصححها، كأنما عقائد الأنبياء نظريات يعدل بعضها بعضا، متجاهلا أنها جميعا من عند الله الذي لا تبديل لكلماته”

 

وأضاف مفتي عُمان: “رسل الله تعالى بعثهم الله جميعا بدين واحد لم يتفرقوا فيه، فعقيدتهم جميعا عقيدة واحدة، وهي الإيمان بوحدانية الله تعالى، وبجميع ملائكته وكتبه ورسله واليوم الآخر وبالقدر خيره وشره من الله.”

 

وتابع قائلا: “وقد اختلفت شرائعهم بحسب اختلاف الأمم التي بعثوا فيها، ولم يكن أحد منهم مكذبا لغيره وإنما كان كل منهم مصدقا لمن قبله ومبشرا بمن بعده..”

اقرأ ايضا: هذا ما قاله وزير خارجية سلطنة عمان عن قمة العشرين في السعودية من خلف الشاشات

كما وجه مفتي سلطنة عمان انتقادات حادة للمسؤولين والمؤسسات الدينية في المملكة بقوله:”وأعجب من ذلك أن تسكت المؤسسات الدينية عن مثل هذا الهراء، ولا تزهق الباطل بالحق، كأنها غير مسؤولة عن ذلك أمام الله، والله المستعان”

 

واعتبر ناشطون أن مفتي عُمان إنما يردّ بتغريدته هذه على تغريدة لتركي الحمد كتبها في 23 ديسمبر 2012، وقال فيها: “جاء رسولنا الكريم ليصحح عقيدة إبراهيم الخليل، وجاء زمن نحتاج فيه إلى من يصحح عقيدة محمد بن عبدالله”.

 

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد..

 

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

 

استعرض التعليقات

  • خخخخخخخخ! شيخ الاباضية مدمن انترنت وفيس بوك! يا أخي اعلي من شأن الدين الاسلامي في مسقط عمان بعدين تكلم عن الآخرين! المؤسسات الدينية في السعودية سكتت مثل ما انت كنت ساكت 50 سنة في زمن معزبك وولي نعمتك الهالك كابوس! ومثل ما كنت ساكت يوم زيارة نتنياهو لمسقط عمان!خخخخخخ

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked*

The field is required.

This website uses cookies.