الأقسام: الهدهد

الشيطان ابن زايد يكافئ فريقاً إسرائيلياً على اساءته للنبي محمد ويقرر شراء أسهمه!

كشفت وسائل إعلام إسرائيلية، عن توقيع مالك فريق “بيتار أورشليم القدس” الإسرائيلي لكرة القدم، موشيه حوغيغ، اتفاقية مع شركة دولية في دبي تمهيداُ لتمثيل النادي الرياضي في صفقة متوقعه لبيع أسهمه لمندوبين عن العائلة الحاكمة في أبوظبي.

 

وقالت قناة “كان” الرسمية، إن جمهور “بيتار أورشليم القدس” يدعي على العرب في الشوارع والملاعب ويشتم النبي محمد، كما أنه يمتاز ليس فقط بإنجازاته الرياضية بل بالأساس بعنصرية جمهوره الواسع المعبر عن استشراء وباء التمييز العنصري لدى الإسرائيليين.

 

ومن تجليات هذه العنصرية ضد كل ما هو عربي ومسلم رفض جمهور “بيتار اورشليم القدس” توقيع النادي الرياضي في نهاية العام الماضي الاتفاق مع لاعب أفريقي بارز بسبب اسمه “محمد علي”، مشترطين القبول بانضمامه بتغيير اسمه “كي لا يتردد في أجواء الملعب البيتي”.

 

وقد سبق أن عارض جماهير النادي في الماضي تعاقده مع أي لاعب من المواطنين العرب في إسرائيل بصرف النظر عن مهاراته الكروية حتى صار هذا الفريق وجمهوره

رمزا للعنصرية في إسرائيل، وهم من أنصار المستوطنين وغلاة اليمين وتنتمي له عصابات فاشية الطابع لا تتوقف عن الاعتداء الجسدي واللفظي على العرب.

 

هذا الفريق العنصري الذي تستعد العائلة الحاكمة في الإمارات لشراء أسهمه لا يتردد جمهوره في شتم النبي الكريم عشرات المرات.

 

الجدير ذكره، أنه في سبتمبر/ أيلول الماضي، كشفت وسائل إعلام عبرية، أن مالك نادي بيتار القدس تلقى العرض عبر أحد أفراد العائلة المالكة في أبوظبي بعد اتفاق التطبيع المعلن بين البلدين في أغسطس/ آب.

 

وكانت الإمارات قد وقعت اتفاق تطبيع مع إسرائيل برعاية أمريكية في

البيت الأبيض منتصف أيلول/سبتمبر الماضي، حيث لحقت بها كلاً من البحرين والسودان، فيما جرى توقيع عدد من اتفاقيات التعاون بين أبوظبي وتل أبيب.

شاهد أيضا: “شاهد” عرض مسرحي إسرائيلي يسخر من الإمارات بعد أن خلع ابن زايد سرواله لنتنياهو

 

 

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد..

 

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

 

 

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked*

The field is required.

This website uses cookies.